فيتو روسي ضد مشروع اميركي يدعو لابطال استفتاء القرم

فيتو روسي ضد مشروع اميركي يدعو لابطال استفتاء القرم
الجمعة ١٤ مارس ٢٠١٤ - ٠٨:١٤ بتوقيت غرينتش

أكدت روسيا أنها سوف تستخدم حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن بشأن الأزمة الأوكرانية، حيث يطالب المشروع الذي قدمته الولايات المتحدة ببطلان الاستفتاء المزمع اجراؤه يوم الاحد على استقلال اقليم القرم في أوكرانيا، وتفويض مجلس الامن للتحرك اذا اقتضت الضرورة.

وقال دبلوماسيون: إن القرار المكون من صفحة واحدة سيحث الدول على ألا تعترف بنتائج الاستفتاء في منطقة القرم، والتي وافق برلمانها بالفعل على الانضمام إلى روسيا.

وزعمت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور، ان القرار يهدف إلى تغيير حسابات روسيا قبل ما وصفتها بـ"ضياع أرواح بريئة".

وقالت باور التي كانت تتحدث في المجلس إن القرار "سيحث على حل سلمي للأزمة في اوكرانيا على أساس القانون الدولي وتفويض مجلس الأمن للتحرك إذا اقتضت الضرورة لضمان السلام والأمن الدوليين". واعتبرت باور الاستفتاء المزمع الذي من المتوقع أن يسفر عن تأييد ساحق لتوحيد القرم مع روسيا بانه "مخطط على عجل ولا مبرر له ويبعث على الانقسام" وانتهاك لسيادة أوكرانيا، مشيرة الى ان الوقت يوشك على النفاد أمام ايجاد حل سلمي للأزمة، حسب تعبيرها.

وقبيل بدء الجلسة حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، من إن موسكو ستواجه عواقب خطيرة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إذا أجري الاستفتاء المقرر في اقليم القرن.

لكن مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أكد أن إجراء الاستفتاء حول تقرير مصير القرم حق شرعي لشعب هذا الإقليم، مشيراً إلى أن عددا من مناطق العالم حصل على الاستقلال عن طريق إجراء الاستفتاءات الشعبية، مستغرباً الموقف السلبي الذي اتخذته دول الغرب من تكرار هذه التجربة في القرم.

ووجه تشوركين انتقادات شديدة لسياسة دول الغرب حيال أوكرانيا، مشيرا إلى أن عددا من وزراء الخارجية الغربيين الذين زاروا كييف مؤخرا شاركوا بالفعل في حملة المعارضة ضد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

يشار إلى أن الاستعدادات تواصلت في شبه جزيرة القرم للاستفتاء الذي سيجرى الأحد المقبل بشأن الانضمام إلى روسيا، وأقيمت مراكز التصويت في العاصمة الإقليمية سيمفيروبول ومناطق أخرى من شبه الجزيرة الأوكرانية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة