تقرير للقناة الثانية :

زيارة كاترين أشتون

الخميس ١٣ مارس ٢٠١٤ - ٠٥:٣٧ بتوقيت غرينتش

بعد مؤتمرات صحفية كثيرة يمكن القول إنّ الرسالة مررت و الإسرائيليون فهموا أن إيران تناور لكن شحنة الأسلحة التي ألقيَ القبض عليها على سفينة كلوت سي لم تثنِ الإيرانيين عن مواصلة الإبتسام للغرب و الغرب على الأقل مثلما يبدو الآن يواصل ردّ الإبتسامات مراسلنا السياسي أودي سيغل عدت من الولايات المتحدة كاترين آشتون وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي في زيارة أوروبي من نوعها لطهران و هذا بالطبع يثير كثيرا غيظ نتنياهو ؟

أودي سيغل ( المراسل السياسي – القناة الثانية ) : إسمع على الرغم من نجاحنا و تمرير الرسالة الإسرائيليون يعلمون لكنّ المشكلة  هي أنه ليس المطلوب إقناع الإسرائيليين . ألإسرائيليون يعلمون أن الإيرانيين يناورون المشكلة هي أنّ العالم يجب أن يعرف هذا و على ما يبدو الرسالة لم تمرر للعالم و صور كاترين آشتون في طهران تثبت هذا نتنياهو على ما يبدو و كجزء من محاولة لإنتاج عنوان إضافي و ربما لكون هذا يغيظه بالفعل إستهلّ جلسة الحكومة بشنّ هجومٍ  جبهويّ على كاترين آشتون التي تزور  طهران و قال لها إسأليهم إسأليهم لماذا يواصلون تهريب أسلحة إلى غزة لنستمع إلى ما قاله .

لماذا أثارت زيارة أشتون لإيران غيظ نتنياهو ؟

اللافت من خلال  التقرير الذي شاهدناه أنّ الإسرائيليين مستاؤون من عدم إكتراث أوروبا و آشتون تحديداً للمزاعم حول سفينة الأسلحة الإيرانية كيف يمكن تفسير ذلك ؟

رغم عدم إكتراث أحد في العالم بهذه المسرحية مسرحية سفينة الأسلحة الإيرانية يصرّ الإحتلال على الترويج لها و أيضاً لجمهوره لماذا برأيك هذا الإصرار الإسرائيلي على ذلك ؟

يعني هذه المسرحية برأيك هل هي لتطمين ربما المستوطنين الإسرائيليين ؟

الضيوف:

قاسم قصير - الكاتب و المحلل السياسي

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة