"داعش" تقتل قائدا عسكريا بـ"الجيش الحر" بريف ادلب

السبت ١٥ مارس ٢٠١٤ - ٠١:٤٤ بتوقيت غرينتش

افاد مراسل قناة العالم الاخبارية بمقتل العميد السوري الفار أحمد المشيعل على يد مسلحين بعد 4 أيام على اختفائه في بلدة بسقلا بريف ادلب، فيما اكد نشطاء أنه قتل على يد عناصر داعش.

وقال نشطاء حسب بعض المواقع المعارضة انه عثر على جثة القائد العسكري في "الجيش الحر"، احمد المشيعل قتل برصاص "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في منطقة المقالع شمال معرة النعمان بادلب.

الى ذلك احكمت قوات الجيش السوري سيطرتها على المرتفعات الجنوبية الشرقية وجبل مار مارون والتلال الحاكمة لمدينة يبرود في ريف دمشق وفق ما ذكر مصدر عسكري لـ سانا.

كما واصلت وحدات من الجيش تقدمها في مدينة يبرود من الجهتين الشمالية والشرقية ودمرت أوكارا للإرهابيين وأوقع أعدادا منهم بين قتيل ومصاب.

وفي حلب أوقعت وحدات من الجيش أعدادا من المسلحين في أحياء وقرى وبلدات بحلب قتلى ومصابين ودمرت أدوات إجرامهم فقضت على أعداد منهم في حيي المرجة والأشرفية بمدينة حلب ودمرت أسلحة وذخيرة بحوزتهم حسب مصدر عسكري.

وأضاف المصدر أن وحدات أخرى من الجيش دكت أوكار المجموعات المسلحة في قرى وبلدات حيلان وعندان وعربيد والمنطقة الحرة والجبيلة وتلة المضافة ورسم العبود والجديدة وعربيد والمنصورة وكفر حمرة والشرفة الصفرة وعزان وعبطين ومحيط كويرس وسجن حلب المركزي ودمرت أدوات إجرامها.

إلى ذلك قالت وكالة سانا إن 30 مسلحا سلموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة في جب الجندلي وجورة الشياح بمدينة حمص وعلى طريق قرية الحصرجية بريف تلكلخ.

وأضافت إن 56 مسلحا من بلدتي الحصن والزارة سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة.

من جهة أخرى أصيبت طفلتان جراء انفجار قنبلة ألقاها مسلحون على منزل في حي الطلائع بمركز مدينة الحسكة.

وذكر مصدر في قيادة الشرطة أن الاعتداء الإرهابي وقع في وقت متأخر الليلة الماضية وأدى أيضا إلى أضرار مادية بالمكان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة