/news/1623276/25-عشيرة-نافذة-في-الانبار-تنضم-للقوات-الامنية-ضد-داعش|/news/1623276

25 عشيرة نافذة في الانبار تنضم للقوات الامنية ضد داعش

25 عشيرة نافذة في الانبار تنضم للقوات الامنية ضد داعش
الجمعة ١٥ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٥:٠٢ بتوقيت غرينتش

انضمت أكثر من 25 عشيرة من العشائر النافذة في مدينة الرمادي إلى قتال جماعة داعش الإرهابية في العراق.

وبدأت العشائر بدعم من القوات الأمنية باقتحام عدد من معاقل مسلحي داعش في منطقة زنكورة والقرية العصرية والبوعساف شمال غربي المدينة، مما أدى إلى مقتل أكثر من 10 من المسلحين واعتقال العشرات، فيما استطاع مقاتلو العشائر من السيطرة على بعض آليات مسلحي داعش وأسلحتهم.

وقال الشيخ عبد الجبار ابو ريشه وهو احد قادة ابناء العشائر التي تقاتل ضد عناصر داعش "انها ثورة عشائرية شاملة ضد قهر وظلم خوارج العصر".

واوضح ان "هذه الثورة الشعبية تم الترتيب لها مع كل العشائر التي ترغب بقتال داعش الذي اراق دمائنا وهي نتاج الظلم الذي طال ابناء العشائر في محافظة الانبار".

واستهدفت العملية التي شاركت فيها عشائر نافذة وابرزها عشائر البو جليب والبو ذياب، والبو علوان، والبو عساف، عناصر داعش والمجالس العسكرية التي تحالفت معها.

بدوره، قال قائد شرطة الانبار اللواء احمد صداك "بدأت ساعة الصفر في الساعة السادسة صباحا ( 3,00 تغ) حيث هاجمنا اوكار ومخابئ الارهاب والذين رفعوا السلاح ضد ابنائنا من الاجهزة الامنية".

واضاف "نحن الان نقف وقفة تاريخية عشائرية قبل ان تكون امنية (...) ابناء هذه المناطق ظلموا من قبل جرذان داعش وقد وقفوا معنا نتيجة الظلم والقتل الذي لحق بهم".

واكد ان "المعارك مستمرة حتى هذه اللحظة وتمكن المنتفضين من قتل 12 من المسلحين واعتقال 25 مشتبه وحرق 7 عجلات تحمل الاسلحة الرشاش الثقيلة، ونحن عازمون على قتل أي شخص يحمل على القوات الامنية او العشائر التي تقف معنا السلاح ولن نتوقف الا بتحرير الانبار".

من جانب آخر شكلت القوى الشعبية بالتعاون مع الجيش العراقي كتائب "الحمزة" في مدينة القائم على الحدود مع سوريا لمواجهة جماعة داعش في المحافظة.

وقال العقيد احمد شوفير قائد فوج طوارئ حديثة "نحن بصدد تشكيل واعادة هذه الكتائب التي مبدئها مقاتلة داعش ومركزها الان في مدينة حديثة، وسوف تبدء عملياتها العسكرية عن قريب في المناطق الغربية التي تستولي عليها داعش".

وخرجت مدينة القائم ومدن اخرى مثل عانة وراوة من سيطرة القوات الامنية بشكل كامل، لكن القوات الامنية والعشائر التي تساندها لا تزال تسيطر على اهم المدن الرئيسية في محافظة الانبار بينها الرمادي وحديثة.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة