"محمد سرافراز" رئیسا لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون في إيران

السبت ٠٨ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٩:٤٦ بتوقيت غرينتش

اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي اليوم السبت، حكما عيـّن بموجبه السيد "محمد سرافراز" رئيسا لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون.

وخلف السيد سرافراز الرئيس السابق عزت الله ضرغامي الذي تولى رئاسة المؤسسة الاعلامية الوطنية لفترة تربو على عشر سنوات.

واشار قائد الثورة الاسلامية في جانب من حكم التعيين الى المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتق الجهاز الاعلامي الوطني على صعيد صيانة الاستقلال الثقافي والهوية الثورية الايرانية والنهوض بها مؤكدا بالقول: ان مؤسسة الاذاعة والتلفزيون ومن منطلق مسؤوليتها الجسيمة المتمثلة بـ"ترشيد وادارة ثقافة المجتمع والراي العام" هي بمثابة جامعة عامة تقع على عاتقها مسؤولية نشر الدين، الاخلاق، الامل، التوعية والتبليغ لنمط الحياة الاسلامية- الايرانية بين كافة ابناء الشعب، وباعتبارها المحرك والمحفز لتقدم البلاد، يقع على عاتقها مسؤولية الدعم الاعلامي الشامل والابداعي لمسألة التعبئة الشعبية العامة ومساعدة المديريات التنفيذية، خدمة لتحقق اهداف السياسة العامة للبلاد وتنفيذها، وترجمة وثيقة الافاق المستقبلية للبلاد على ارض الواقع.
كما ثمن قائد الثورة الاسلامية في حكم التعيين الجهود الدؤوبة التي بذلها الرئيس السابق لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون المهندس عزت الله ضرغامي خلال فترة تصدية لمنصب رئاسة الجهاز الاعلامي الوطني .
يشار الى ان احكام التعيين التي يصدرها قائد الثورة الاسلامية لرئيس مؤسسة الاذاعة والتلفزيون هي لخمسة اعوام وبناء على ذلك يجب اعتبار السيد سرافراز رئيسا للمؤسسة الاعلامية لفترة خمسة اعوام.
يذكر ان السيد سرافراز وخلال فترة تولي السيد عزة الله ضرغامي مسؤولية رئاسة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون كان يشغل منصب معاون رئيس المؤسسة للاعلام الخارجي، وافتتح خلال فترة تصديه لهذا المنصب اربع قنوات هي (العالم وبرس تي في وآي فيلم وهيسبان تي في).
ويعد السيد سرافراز الرئيس الخامس لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون منذ انتصار الثورة الاسلامية بعد كل من صادق قطب ‌زادة، محمد هاشمي، علي لاریجاني والسید عزت‌ الله ضرغامي.
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة