عملية عسكرية لاستعادة مدينة "هيت" بالانبار من براثن داعش

عملية عسكرية لاستعادة مدينة
السبت ٠٨ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٥:٠٠ بتوقيت غرينتش

قال مسؤول بالشرطة العراقية، اليوم السبت، إن القوات الأمنية مدعومة بمسلحين من العشائر، بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق بالتنسيق مع الطيران العراقي لاستعادة مدينة هيت ونواحيها، بمحافظة الأنبار غربي البلاد، من سيطرة عناصر تنظيم داعش.

وأوضح شعبان برزان العبيدي، آمر(قائد) فوج طوارئ شرطة ناحية البغدادي بالأنبار، في تصريح لوكالة “الأناضول”، أن “القوات الأمنية من الجيش والشرطة وقوات الرد السريع وجهاز مكافحة الإرهاب وبمساندة مقاتلي العشائر من البونمر وعشيرة العبيدي، وقوات الحشد الشعبي، بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير مدينة هيت ونواحيها كبيسة والفرات من سيطرة عناصر داعش.

وأضاف العبيدي أن “القوات الأمنية والعشائر انطلقت من ناحية البغدادي (90كم غرب الرمادي مركز المحافظة) من ثلاثة محاور الشمالي والشرقي والجنوبي، باتجاه مدينة هيت (20كم شرق البغدادي)، والآن تخوض مواجهات واشتباكات عنيفة (لم يذكر موقعها بالضبط)" ضد عناصر تنظيم داعش.

وتابع العبيدي أن “القوات الأمنية والعشائر لن تغادر ارض المعركة وسوف تحرير مدينة هيت ونواحيها بالقريب العاجل” لافتا إلى أن “العملية تسير ببطء لمنع استهداف المدنيين من جهة ولمنع وقوع خسائر بين القوات الأمنية من جهة أخرى نتيجة كثافة العبوات الناسفة التي زرعها عناصر التنظيم في الطريق إلى هيت”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم داعش في أغلب مناطق محافظة الأنبار وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم على الأقضية الغربية من المحافظة (عانة، وراوة، والقائم، والرطبة وهيت) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، غارات جوية على مواقع لداعش، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق مختلف الطوائف العراقية والسورية.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة