محمود عباس:نطلب من مجلس الأمن تحديد موعد لإنهاء الاحتلال

محمود عباس:نطلب من مجلس الأمن تحديد موعد لإنهاء الاحتلال
الأحد ٠٩ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٢:٣٠ بتوقيت غرينتش

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إن القيادة الفلسطينية ستتوجه هذا الشهر إلى مجلس الأمن الدولي من أجل الحصول على قرار يعتبر الأراضي التي احتلت عام 1967، أراضي الدولة الفلسطينية، وكذلك لتحديد موعد لإنهاء الاحتلال.

وأوضح عباس في كلمة له خلال اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية بمقر الرئاسة بمدينة رام الله أن "القيادة سوف تقدم مشروع الطلب لمجلس الأمن هذا الشهر، وفي حال الحصول على 9 أصوات سوف يتم عرضه على مجلس الأمن، وهو إما يقبله أو يرفضه، ونحن ستكون لنا خطوات بعد ذلك سنقوم بها خطوة خطوة".

وأضاف: "نحن نريد من مجلس الأمن بياناً يؤكد "الستاتكو" لأوضاع القدس المعتمد عام 1967، والذي يقول إن هذه أراضي مقدسات إسلامية لا يجوز الاعتداء عليها، لكن إسرائيل تخترق كل القرارات الدولية، وتقوم بهذا العمل، ونحن نطالب مجلس الأمن بإدانة ما يحدث والتأكيد على 'الستاتكو".

وحول التفجيرات التي استهدفت عدداً من منازل قيادات حركة "فتح" في غزة قال الرئيس الفلسطيني: "نحن نعرف من قام بها ومن عملها ولماذا؟، وما هي الأسباب التي قاموا بهذا العمل من أجلها؟".

وكان مجهولون فجروا عدداً من العبوات الناسفة في منازل وممتلكات تخص 15 مسؤولاً في حركة "فتح" في قطاع غزة الجمعة، واتهمت حركة "فتح" حركة "حماس"، وحملتها مسؤولية الانفجارات، في الوقت الذي نفت فيه "حماس" ذلك.

وطالبت الفصائل الفلسطينينة الحركتين بتغليب لغة الوحدة، وطالبت الأجهزة الأمنية في غزة بالعمل السريع لكشف الجناة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة