اكراد في حلب يبايعون البغدادي و"داعش" تتعهد بحمايتهم

اكراد في حلب يبايعون البغدادي و
الأحد ٠٩ نوفمبر ٢٠١٤ - ١٠:٢٢ بتوقيت غرينتش

اكد ما يسمى بالمرصد السوري لحقوق الإنسان ان اكراد في ريف حلب شمالي سوريا بايعوا زعيم جماعة "داعش" الارهابية ابو بكر البغدادي، فيما تعهدت الجماعة بحمايتهم بجيش (اوله في ديالى واخره في حلب).

وقال المرصد انه حصل على شريط فيديو مصور لعشرات الرجال والأطفال في مسجد ببلدة أختارين السورية الواقعة في ريف حلب الشمالي، يخطب فيهم أحد خطباء "داعش" يحثهم على ترديد قسم المبايعة للبغدادي، متعهدا بحماية الأكراد "بجيش أوله في ديالى، المحافظة العراقية، وآخره في أختارين بريف حلب".

واكد ان خطيب "داعش" قال "الدولة الإسلامية اليوم تقاتل البيشمركة في العراق، ليس لأنهم أكراد وإنما نقاتلهم لأنهم كفار، مرقوا عن دين الله عز وجل، ارتدوا عن دين الله عز وجل، بدعوتهم العلمانية الديمقراطية، دعوا إلى حزب علماني يكفر بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا"، على حد زعمه.

ووزع عناصر "داعش" منشورات على المواطنين الخارجين من المسجد، وقال احدهم "نوجه رسالة إلى أهلنا في الخارج، نحن هنا في قرية تل بطال من لم يقاتل الدولة الإسلامية فليس عليه أي حكم أو ذنب.

وقال آخر من قرية تل بطال أنه بايع هو ووالده وأهل قريته، وأنهم "جاءوا إلى المبايعة بكل رحابة صدر"، على حد قوله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة