كيف خدمت "داعش" الكيان الاسرائيلي بشكل مباشر؟+فيديو

الأحد ٠٩ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٥:٣٣ بتوقيت غرينتش

بيروت (العالم) 9-11-2014 اعتبر الكاتب والباحث السياسي حكمت شحرور ان الكيان الاسرائيلي وصل الى قناعة بان الدول العربية والاسلامية قد انحرفت بوصلتها عن فلسطين، منوها الى ان ما قامت به عصابات "داعش" من تشويه لصورة الاسلام وهدم الاضرحة والمقامات كلها تهدف الى هدم الكيان الاسلامي الامر الذي يخدم الكيان الاسرائيلي بشكل مباشر.

وقال شحرور في تصريح لقناة العالم الاخبارية اليوم الاحد: "اسرائيل" منذ عام 1967 بدأت خطة ممنهجة للتضييق على الفلسطينيين بشكل عام وخصوصا في مدينة القدس لانها تعتبر منتهى الكمال للفكرة التلمودية الصهيونية وهي السيطرة على القدس والبحث عن ما يسمونه الهيكل الوهمي، قامت "اسرائيل" بالعديد من القضايا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والامني بالتضييق على الشعب الفلسطيني، هجرت وضغطت اقتصاديا وصادرت الاراضي، لكن كل هذا يعتبر في كفة وما يجري في السنوات الاخيرة في كفة اخرى.

وبين ان الكيان الاسرائيلي وصل الى قناعة بان الدول العربية والاسلامية قد انحرفت بوصلتها عن فلسطين حيث انها غابت تماما وانشغلت بصراعاتها، معتبرا ان الاحتلال دخل في مرحلة التوحش السافر المكشوف امام الملأ، يقتل ويهجر ويصادر ويبني المستوطنات من دون ادنى اعتراض ولا حتى على قياس اتفاقيات اوسلو، ولا يأبه حتى للاوامر الاميركية للتهدئة في بعض الاحيان.

واعتبر ان موقف السلطة الفلسطينية لا يرقى الى مستوى الحدث، معربا عن اعتقاده انه كان اوجب على السلطة الفلسطينية امام حركة السحق الاسرائيلية للمقدسيين على الاخص وللشعب الفلسطيني بشكل عام ان تدعو هي بنفسها الى الانتفاضة لا ان تبادر الى الاتصالات والتهدئة وامتصاص بعض الصدمات امام هذا التقدم الاسرائيلي والخروج عن كل القيم الانسانية والتاريخية.

واضاف: انا اعتقد بان المعاني العميقة التي ادتها ما يسمى بـ"داعش" من هدم للقيم الاسلامية بشكل سواء من تفسير التعابير القرانية في غير مكانها او من الفتاوي التي لم ينزل الله بها من سلطان او هدم الاضرحة والمقامات كلها تهدف الى هدم الكيان الاسلامي بشكل عام، وكل هذه الامور تخدم الكيان الاسرائيلي بشكل مباشر.
FF-09-19:40

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة