طهران تؤكد ضرورة التنسيق مع بغداد لمواجهة مؤامرات الاعداء

طهران تؤكد ضرورة التنسيق مع بغداد لمواجهة مؤامرات الاعداء
الإثنين ١٠ نوفمبر ٢٠١٤ - ١٢:٥٥ بتوقيت غرينتش

اكد النائب الاول رئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ونائب الرئيس العراقي نوري المالكي خلال لقائهما على ضرورة تعزيز التنسيق وتنمية التعاون بين طهران وبغداد لمواجهة الاعداء وموامراتهم في المنطقة.

واشاد اسحاق جهانغيري خلال استقباله اليوم الاثنين نوري المالكي بادائه الايجابي والبناء خلال فترة توليه رئاسة الحكومة على الصعد الثنانية والاقليمية والدولية معتبرا اجراء نوري المالكي في نقل المسؤولية وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة بانه اجراء حكيم وايجابي.
واشار الي ان الجمهورية الاسلامية في ايران تسعى دوما لاتخاذ موقف مسؤول في اطار مصالح الشعب العراقي قائلا ان ايران تشعر بانها بجانب الشعب العراقي منذ بداية ازمة داعش وقد سعت جاهدة كي يكون لها اداء يحظى برضا الشعب العراقي.
وصرح ان توجهات جمهورية ايران الاسلامية لجعل وجهات نظر مختلف التيارات السياسية في العراق متقاربة شكل في الحقيقة جهدا يصب في مصلحة الشعب العراقي.
واعرب عن امله بان يتم معالجة مشاكل العراق بالحكمة التي تتحلى بها الشخصيات العراقية مؤكدا ضرورة الحفاظ على وحدة اراضي العراق في ظل الوحدة الوطنية مصرحا بان الوحدة الوطنية للعراق تعتبر من القضايا الهامة التي يطمع بها الاعداء حيث يجب حمايتها بشكل جاد.
واشاد بحكمة الحكومة والشعب العراقيين في تجنب الوقوع في فخ الطائفية مؤكدا ان القوات العسكرية والشعبية العراقية تمتلك القدرات الكافية لمواجهة الارهابيين.
وصرح ان ايران تتابع قضايا العراق عن كثب وتعتبر استقرار العراق وامنه من امنها وتعتبر انها تقف الى جانب العراق حكومة وشعبا في الظروف الصعبة الراهنة.
واشار الى قرار الامم المتحدة للحيلولة دون تقديم المساعدات الى جماعة داعش الارهابية معربا عن اسفه لانه لم يتخذ اجراء فعلي لحد الان من اجل الحيلولة دون تقديم المساعدات المالية الى هذه الجماعة الارهابية.
واشار الى التحالف ضد داعش قائلا ان هذا التحالف هو اشبه بعمل استعراضي وانه يمكن ان تكون قضايا اخرى وراء الكواليس حيث يجب ان نكون حذرين كي لا يحقق الاعداء مآربهم.
واكد انه لا يمكن مكافحة الارهاب بالطرق العسكرية فقط قائلا اننا بحاجة الى اعتماد اساليب شاملة لمواجهة الارهاب وان الصدقية والشفافية تعتبران من الامور الضرورية لمواجهة الارهاب.
واعلن عن استعداد ايران لوضع قدراتها في متناول الشعب العراقي في شتى المجالات.
وقال ان ايران ترى انها تقف الى جانب الشعب العراقي في كافة المجالات وان قائد الثورة الاسلامية قد اكد خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على هذا الموضوع بان الجمهورية الاسلامية في ايران لن تدخر جهدا في تقديم اي دعم قدر امكانها الى الشعب. 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة