آملي لاريجاني: تاسيس داعش مؤامرة لعرقلة التقدم في العراق

آملي لاريجاني: تاسيس داعش مؤامرة لعرقلة التقدم في العراق
الإثنين ١٠ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٧:٤٦ بتوقيت غرينتش

أکد رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله صادق آملي لاريجاني ان تنمية العلاقات الثنائية تؤدي الي احلال الاستقرار الاقليمي والي مزيد من ترسيخ التضامن بين الدول الاسلامية.

واعتبر لاريجاني خلال استقباله يوم الاثنين النائب الاول للرئيس العراقي نوري المالکي، المؤامرات الاجنبية عاملا لمنع احلال الاستقرار في العراق وتقدمه، مؤکدا ان تاسيس جماعة ارهابية مثل داعش في العراق يعتبر عاملا لعرقلته نحو التقدم.
وتمني رئيس السلطة القضائية الايرانية لقوات الجيش العراقي والحشد الشعبي الانتصار في مواجهة الارهابيين، وقال: آمل بان يتغلب الشعب العراقي على المشاکل على وجه السرعة من خلال اعتماد الوحدة بين القوميات والشعب والمسؤولين وان يسير العراق کبلد مستقل وذي مصداقية على المستوي الاقليمي والدولي، الى جانب ايران والدول الصديقة، نحو التقدم والتنمية وذلك بعد تغلبه على الارهابيين بشکل کامل .
ودعا لاريجاني الى تسوية المشاکل المرتبطة بالرعايا الايرانيين السجناء في العراق وتطبيق الاتفاقيات القضائية بين البلدين .
من جانبه اشار النائب الاول للرئيس العراقي خلال اللقاء الى العلاقات الطيبة والمتنامية بين البلدين وقال: ان منطقتنا اليوم بحاجة الى بذل الجهود لتوحيد الخطوات من جانب جميع الشعوب والدول الاسلامية بهدف صون الوحدة والاستقرار في المنطقة.
واضاف المالکي، ان الحکومة العراقية ستبذل قصارى جهدها لحل المشاکل المرتبطة بالزوار الايرانيين المعتقلين في العراق.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة