ايران تدعم اي جهد يسهم في حل الازمة السورية

ايران تدعم اي جهد يسهم في حل الازمة السورية
الخميس ٠٥ فبراير ٢٠١٥ - ٠٥:١٥ بتوقيت غرينتش

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية، حسين امير عبداللهيان، ان جمهورية ايران الاسلامية تدعم اي جهد يسهم في حل الازمة في سوريا عبر الحوار وبعيدا عن التدخلات الاجنبية مع التأكيد على وحدة وسيادة الأراضي السورية.

وجدد امير عبداللهيان خلال لقائه الاربعاء في طهران، نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد التأكيد على دعم الجمهورية الاسلامية في ايران المتواصل لسوريا حكومة وشعبا في تصديها للإرهاب، وأشاد بالانتصارات البطولية التي يسجلها الجيش السوري والقوات الشعبية في مواجهة العصابات الارهابية المدعومة من الخارج.

وأكد الجانبان خلال المباحثات استمرار التشاور والتنسيق الثنائي لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين والصديقين. كما تناولت المحادثات تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وسوريا على مختلف الاصعدة.

وخلال اللقاء، أكد فيصل المقداد أولوية مواجهة الإرهاب لدى الحكومة السورية وتأمين الاحتياجات الأساسية للشعب السوري الذي يتعرض لإرهاب التنظيمات التكفيرية المدعومة إقليميا ودوليا في ظل الحصار الظالم الذي يستهدف قوت يومه لثنيه عن مواجهة الإرهاب والمشروع الصهيوأميركي.

ولفت المقداد إلى ضرورة الإهتمام بالجانب الإقتصادي لدعم صمود الشعب السوري الذي يحقق بفضل قيادته وجيشه المزيد من الإنتصارات على العصابات الإرهابية المسلحة.

وأشار إلى اللقاء التشاوري التمهيدي الذي عقد في موسكو بين وفد الحكومة السورية وممثلي المعارضة، معربا عن التقدير للجهد الذي بذله الأصدقاء الروس لإنجاح هذا اللقاء الذي أدى إلى كسر الجليد بين الاطراف السورية حيث حقق الأصدقاء في روسيا ما عجزت عن تحقيقه الدول الغربية.

ووصف المقداد اللقاء التشاوري في موسكو بأنه كان إيجابيا كخطوة أولى على طريق حل الأزمة في سوريا، لافتا إلى خطة مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وأكد المقداد أن المجتمع الدولي بات يلمس صوابية الموقف السوري حيال ظاهرة الإرهاب والإرهابيين منذ بداية الأزمة في سوريا، مشيرا إلى أن الإرهاب المدعوم دوليا وإقليميا والذي يضرب في سورية ارتدت آثاره على داعميه ما يحتم تضافر الجهود المشتركة لمواجهته.

وقال: إن الحكومة السورية ترحب وتؤيد جهود إحلال الأمن والاستقرار في سوريا مع التأكيد على سيادة ووحدة الأراضي السورية.

وأعرب المقداد عن الشكر والتقدير للقيادة الإيرانية على دعمها للشعب والحكومة في سوريا، وقال: إن معركتنا ضد الإرهاب واحدة وأن الشعب السوري سينتصر بحكمة قيادته وتضحيات جيشه وصمود شعبه.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة