ايران تنتقد صمت الغرب ازاء جریمة القصف الکیمیاوي علی مدینة سردشت

ايران تنتقد صمت الغرب ازاء جریمة القصف الکیمیاوي علی مدینة سردشت
الإثنين ٢٩ يونيو ٢٠١٥ - ٠٥:٤٩ بتوقيت غرينتش

انتقد مساعد وزیر الخارجیة الایراني في الشؤون القنصلیة صمت الغرب ازاء جریمة قصف مدینة سردشت الایرانیة خلال الحرب التي فرضها النظام الصدامي علی الجمهوریة الاسلامیة في ايران (1980- 1988).

وقال حسن قشقاوي في المراسم التي اقیمت فی مدینة سردشت الحدودیة بهذه المناسبة ، ان 400 شرکة اجنبیة زودت النظام الصدامي بالمواد اللازمة لانتاج القنابل الکیمیاویة ، ولکن لحد الان لم تتخذ المحافل الدولیة اي اجراء لتعویض ضحایا القصف الکیمیاوي علی مدینة سردشت الايرانية.

واوضح قشقاوي ان وزارة الخارجیة الایرانیة قدمت اکثر من 12 الف صفحه من الوثائق والادلة التي تدین هذه الشرکات الی محکمة العدل الدولیة في لاهاي ، الا ان هذه المحکمة اکتفت بإدانت هولندي واحد.

وشدد علی ان المحافل الدولیة لم تقدم حتی دولارا واحدا لضحایا القصف بالاسلحة الکیمیاویة علی مدینة سردشت.

وشدد علی ان وزارة الخارجیة الایرانیة علی استعداد للتعاون مع محکمة لاهاي والمحافل الدولیة للکشف عن الجهات والاشخاص الذین ساعدوا النظام الصدامي في ارتکاب جریمة سردشت.

هذا وکان النظام الصدامي قام في 28 حزیران یونیو من عام 1987 بقصف العدید من المناطق السکنیة في مدینة سردشت بالقنابل الکیمیاویة ، واسفر القصف عن استشهاد 119 شخصا واصابة اکثر 8 الاف اخرین، مازالوا یعانون من عوارض استنشاق الغازات السامة.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة