الديهي: اعتقال الشيخ سلمان سيُشكل أزمة مستمرة للنظام

الديهي: اعتقال الشيخ سلمان سيُشكل أزمة مستمرة للنظام
الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠١٥ - ٠٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

وصف نائب أمين عام جمعية الوفاق الوطني الإسلامية البحرينية الشيخ حسين الديهي محاكمة الشيخ علي سلمان بأنها سياسية بامتياز، مؤكداً أن اعتقال الشيخ سلمان سيُشكل أزمة مستمرة للنظام البحريني.

وفي مقابلة أجراها معه موقع قناة المنار على خلفية التطورات الأخيرة في البحرين، وصف الشیخ حسین الديهي الحكم على الشيخ علي سلمان بأنه ليس حكماً على شخص بقدر ما هو حكم على مستقبل الحركة المطلبية، وأضاف: أن محاكمة الشيخ سلمان إنما هي "محاكمة للوحدة الوطنية ومحاكمة للسلم الأهلي في البحرين.. وبوضوح نحن نعتبرها محاكمة للغة الاعتدال والسلم، ومحاكمة للمطالب الشعبية التي رفعها الشيخ علي سلمان، وهي مطالب الغالبية من أبناء شعب البحرين."

كما وصف الديهي محاكمة الشيخ علي سلمان على أنها سياسية بامتياز، مبيناً أن: كل ما يحدث تديره عقلية واحدة، وهذا يدلل على أن الحكم باطل قانونياً، كون المحكمة افتقدت لأدنى أسس العدالة والانصاف.
 

وبين أن النظام البحريني أراد من محاكمته للشيخ علي سلمان الهروب من الاستحقاق السياسي لشعب البحرين، والانتقام من زعيم وطني رفع مطالب هذا الحراك، وشكل محوراً ومرتكزاً، وحقق اجماعاً واسعاً لشعب البحرين بكل فئاته ومكوناته.

وأشار إلى أن الشيخ علي سلمان إنما هو صاحب مشروع وطني جامع يرتكز على العدالة والمساواة، والمشاركة والاستقرار والسلام والوحدة الوطنية والعيش الكريم، ورعاية حقوق الوطن وأهله.. لافتاً إلى أن الشيخ علي سلمان يمثل اليوم زعيماً وطنياً كبيراً يحظى باحترام غالبية ابناء الشعب "كما أن شخصيته لا تشكل استقطاباً للشارع البحريني منذ اعتقاله فقط أو منذ 4 سنوات فقط ، فالشيخ علي سلمان هو مفجر انتفاضة التسعينات، وهو رائد الكثير من الأعمال السياسية والوطنية في البحرين، والتي أسخطت النظام ودفعت إلى اعتقاله وسجنه."

وخلص نائب أمين عام جمعية الوفاق الوطني إلى القول: نعتقد بأن اعتقال شخصية بحجمه ومكانته ستشكل صداعاً وقلقاً وأزمة مستمرة للنظام.. موضحاً أن الشعب البحريني ومنذ الاعتقال لم يترك الساحات ونزل في التظاهرات بشكل يومي رغم القمع والاعتقالات والإصابات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة