روسيا تنسق مع إيران في مواجهتها للإرهاب في سوريا

روسيا تنسق مع إيران في مواجهتها للإرهاب في سوريا
الأحد ٠٦ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٤:٤٣ بتوقيت غرينتش

اكد مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي ان روسيا تنسق مع إيران في مواجهتها للإرهاب في سوريا.

وقال ولايتي في حديث متلفز إنه وخلال زيارته الاخيرة لسوريا ولبنان وضع الرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله امام نتائج زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاخيرة لطهران.

كما اوضح ان خطر الارهاب بات يهدد جميع دول المنطقة مما يفرض تعاونا جديا لمواجهته، وان الموقف الروسي الاخير تجاه سوريا ياتي اثر شعور موسكو بخطورة الاوضاع في المنطقة.

وأشار ولايتي إلى إنه لولا الدعم الإيراني لسقطت الحكومة السورية، مؤكداً أن الرئيس السوري بشار الأسد هو خط أحمر بالنسبة لإيران لأنه الرئيس المنتخب.

واکد ولایتي  ان الاميرکیین یقصفون 'داعش' في حال اقتربت من الخطوط الحمراء الاميرکیة ، والا فان 'داعش' احتلت الموصل امام انظار اميرکا دون ان تحرك الاخیرة ساکنا.
واضاف ، انهم ومنذ الیوم الاول الذی تحدثوا فیه عن 'الشرق الاوسط الکبیر' کان هدفهم تفتیت الشرق ، وقدا بدأوا من لیبیا ومن ثم وصلوا الی سوریا والعراق ، والیوم نری ماذا یفعلون في الیمن.
وحول التوتر بین روسیا وترکیا قال، إنه لم یعد من المناسب استمرار التوتر بین موسکو وأنقرة ، وأن إیران لن تکون مع أي منهما.
ودعا ولایتي الجیران الی ان یکون لهم مواقف بعیدة النظر وان لایصبوا البنزین علی النار التي اشعلتها اميرکا في المنطقة.
وحول تصریحات الرئیس الترکي قال ولايتي فیما یخص تحذیر أردوغان للرئیس روحاني، علی کل شخص أن یعرف حجمه حین یتحدث.
اما بشان شراء ترکیا للنفط السوري والعراقي من 'داعش' قال مستشار قائد الثورة الاسلامیة، اری أنه لم یعد هناك من حاجة لإبراز وثائق أخری تثبت بیع داعش النفط لترکیا، بعد الوثائق التي قدمتها روسیا بهذا الشأن.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة