قائد القوة البحرية الايراني للعالم..متواجدون بقوة في خليج عدن

قائد القوة البحرية الايراني للعالم..متواجدون بقوة في خليج عدن
الإثنين ٠٧ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٤:١٣ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم ) – 7-12- 2015 - قال قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري ان احلال الامن في البحر خاصة في اعالي البحار من المسؤوليات الاستراتيجية للقوة البحرية مؤكدا ان القوة البحرية الايرانية متواجدة بقوة في خليج عدن.

وقال الادميرال سياري في مقابلة مع برنامج ( من طهران ) لقناة العالم الاثنين ان المهمّة الإستراتیجیة للقوّة البحریة التابعة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران تكمن في الدفاع عن الحدود المائیة ومصادر ومصالح البلاد في البحار. ما هو مؤکّد في موضوع الدفاع عن الحدود المائیة في الخلیج الفارسي ، ونظراً لوجود مصادر الطاقة هنا في هذه المنطقة، ووجود مضیق هرمز وبحر عمان ، فانّ القوّة البحریة تسعی وبکلّ ما أوتیت من قوّة لتنفیذ مهامّها ، ومن أجل الإضطلاع بهذه المسؤولیة علی أحسن وجه تهیّأ منتسبیها من خلال التعلیم والتدریب وتوفیر المعدّات والأجهزة والأسالیب المختلفة والمناورات في الأوقات المحدّدة لها.
واضاف: من الأمور الأخری التي تُعتبر ضمن مسؤولیات ومهام القوّة البحریة الإستراتیجیة، ما نطلق علیه موضوع تثبیت الأمن في البحر وعلی الأخصّ الأمن في البحار البعیدة، من أجل الحفاظ علی مصالح البلاد، أي نفس الموضوع الذي یحدث الآن في خلیج عدن وظهور قراصنة البحر، وفي الحقیقة هذا الموضوع یسبّب المخاطر لمصالح الدول.
وتابع: ففي حال مرور السفن التجاریة وناقلات النفط التابعة لدول المنطقة في هذا الممر المائي الحیوي والمهمّ ویکون أمنها في خطر ، لذا فانّ من مهامّ أيّ دولة توفیر الأمن والإستقرار في هذا الممر. وفي المنطقة المذکورة تتواجد الجمهوریة الإسلامیة في ایران وبقوّة وصلابة، الیوم تتواجد سفینتنا السابعة والثلاثون في المنطقة وتعمل علی توفیر الأمن للسفن هناك. وبحمدالله وألطافه، والسعي والمجهود الذي تقوم به القوّة البحریة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران وإلی جانبها القوّة البحریة التابعة لقوّات الحرس الثوري في منطقة الخلیج الفارسي ، والحمدلله فانّ الأمن جیّد ومناسب ، کما أنّ مضیق هرمز یتمتّع بأمن کامل، إضافة لوجود القوّة البحریة المبارك في بحر عمان وحتّی شمال المحیط الهندي ، وخیر نموذج علی هذا الکلام خلیج عدن، فانّ الأمن مستبب في المنطقة ویتمّ المرور والعبور بسلاسة ولاتوجد مشکلة تستحق الذکر .

التدخل الاجنبي يزعزع الامن في المنطقة
وحول التدخل الاجنبي في المنطقة قال الادميرال سياري ، بشکل أساسي، فقد أثبتت التجربة أنّ التدخّل الزائد عن الحدّ من قبل القوی الإستکباریة في المنطقة لایستوجب تثبیت الأمن ولایکون ملازماً له، ما شاهدناه في العراق وأفغانستان في حقیقة الأمر ، فقد قامت هذه القوی بزعزعة الأمن ولم تساعد علی تثبیته . والآن قال هؤلاء أنّهم سیقومون بمواجهة الإرهاب ومحاربته، هل هم یقومون بهذا الأمر حقاً؟ ما هو واضح مختلف تماماً عمّا یقولونه.
واضاف : هم لایقومون بمحاربة الإرهاب بشکل قاطع وحاسم، ویبدو أنّ ما یحدث في سوریة خیر دلیل علی هذا الأمر، وهنا یجب أن نتطرّق إلی وجهة نظر الجمهوریة الإسلامیة في ایران التي تؤکّد علی أنّ المشکلة قابلة للحلّ عن طریق الشعب السوري وحضوره في المیدان، ومن وجهة نظري الشخصیة أعتقد أنّ هذا الحل هو الأنسب والأفضل. أمّا أن یقوموا بتجییش الجیوش وزعزعة الأمن والإستقرار فهذا واضح جدّاً من تصرّفاتهم.
وحول تواجد القوة البحرية الايرانية في خليج عدن قال الادميرال سياري : نحن متواجدون في خلیج عدن کما کنّا في السابق وذلك بسبب مصالح البلاد ومرور السفن التجاریة وناقلات النفط في هذه المنطقة المهمّة من العالم، ونتّخذ الإجراءات الضروریة اللازمة لضمان أمن سفننا ، وکلّما دعت الضرورة في أيّ مکان سنمدّ ید العون والمساعدة للسفن الأخری أیضاً.
شراء الاسلحة لن يجلب القوة  لدول المنطقة 
واضاف الادميرال سياري انّ الدول الواقعة علی ضفّة الخلیج الفارسي تخصّص مصادر مالیة کبیرة لشراء الأسلحة من الدول الأوروبیة والأميرکیة، وهذا الإجراء لیس بالجیّد والمناسب، وفي الحقیقة لا یُظهر القوّة والقدرة. نحن لدینا حکمة من السیّد قائد الثورة  مفادها أنّ وضع أموال الشعوب في جیوب الإستکبار العالمي لایأتي بالقوّة والقدرة ، ومن الأفضل الترکیز علی القدرات الداخلیة ومقدّرات الشعب کي نصل إلی مرحلة القوّة والقدرة.
وصرح :  نحن أیضاً سمعنا بتخصیصهم لمیزانیة تقدّر بعشرة ملیارات من الدولارات من أجل توفیر المعدّات والأجهزة البحریة، لکنّنا نعلن بأنّ هذه الخطوة لن تأتي بالقوّة والقدرة لهم ، ولن تستطیع أيّ دولة الوصول إلی الإقتدار عن هذا الطریق، إلا أن تسعی في طریق تستطیع من خلاله الإستفادة من قدراتها الذاتیة، وتقوم بصناعة المعدّات والأجهزة المحلّیة بواسطة شعبها.

حقّقنا نمواً واضحاً في توفيرالمعدّات والأجهزة التي نحتاجها في البحر
واضاف : نحن نستطیع أن نقول وبکلّ ثقة أنّنا حقّقنا نمواً واضحاً جدّاً في موضوع تأمین وتوفیر المعدّات والأجهزة التي نحتاجها في البحر ، والحمدلله هذه القدرة الیوم موجودة في الجمهوریة الإسلامیة في ایران فقط حیث أنّ جمیع معدّاتها وأجهزتها مصنوعة داخلیاً وعلی أیدي أبنائها.
وتابع ان معدّات وأجهزة وأسلحة القوّة البحریة في البحار عبارة عن سفن حاملة لمنصّات إطلاق الصواریخ ومدمّرات. ومن الأسلحة المؤثّرة والإستراتیجیة تتمثّل في المدمّرات والصواریخ المرکّبة علی السفن الحربیة. وهذه الصواریخ عبارة عن أرض – جو وأرض – أرض. حینما نرفع من مستوی صواریخنا في السفن الحربیة من المؤکّد أنّ هذه الخطوة ترفع من قدرة وقوّة القوّات البحریة، والآن لو کانت هذه الصواریخ تتمتّع بمیزات خاصّة بالتأکید أنّ القوّة ستزداد ، وکلّما إزدادت خصائصها کلّما رفعت من مستوی القوّة والإقتدار، هناك علاقة مباشرة بین الموضوعین. والیوم، حینما إستلمنا صاروخ " قدیر " ذي المدی المناسب، ونصبناه علی سفننا الحربیة وبدأنا الإستفادة منه، فهذا یعني أنّنا تقدّمنا خطوة في رفع قدرات سفننا الحربیة.
واكد ان مدی هذا الصاروخ الجدید مناسب ودقّة إصابته مناسبة کما أنّ الرأس الحربي مناسب وهو مضاد للرادارات إلی جانب مقدرته في الحرب الالکترونیة . فحینما نجمع کلّ هذه المیزات مع بعضها البعض فانّ هذا الصاروخ یرفع من قدرات السفینة الحربیة.
واضاف : بالنسبة لصاروخ "قدیر" الذي إستلمناه خلال الاسبوع الماضي ودخل الخدمة في القوّة البحریة، یتمیّز بخصائص تفوق الصواریخ من الجیل السابق والتي کانت منصوبة علی سفننا الحربیة بمراحل، وبالتأکید فانّ مسعانا ینصبّ علی الحفاظ علی قدراتنا وقوّتنا في البحر یوما بعد یوم وسنة بعد أخری، کما أنّ أسلحتنا تزداد جودتها ونوعیتها. نحن لا یمکننا الإکتفاء بما یوجد لدینا بل یجب علینا زیادة قدراتنا وقدرات سفننا کلّ یوم وکلّ شهر وکلّ عام، کي نحصل علی ثقة أکبر في حضورنا في عرض البحار.
وتابع الادميرال سياري: بالطبع أری من الضروري هنا أن أشیر إلی نقطة وهي أنّنا حینما نقوم بإنشاء سفینة حربیة ونجهّزها بأحدث الرادارات والسونار، أي أجهزة الإستشعار، والطوربیدات ومعدّات وأجهزة الحرب الالکترونیة ، کلّ هذه الأمور هي من أجل الدفاع عن مصالح البلاد والعباد . فهذه الزیادة في الإمکانیات في مجال الصواریخ والطوربیدات والسفن الحربیة والغوّاصات لا نقصد من ورائها ، التعدّي علی الحدود المائیة للآخرین أو مصالحهم، ولکن بسبب ما تفضّل به القائد العام للقوّات المسلّحة، حیث قال: أنّ الشعب الذي لایستطیع الدفاع عن نفسه، لیس بشعب حيّ. وبسبب کوْننا شعب حيّ مفعم بالحیویة نستطیع الدفاع عن أنفسنا ، لذا یجب أن تکون أسلحتنا حدیثة. وعلی هذا الأساس، فانّ الصاروخ الذي تسلّمناه الإسبوع الماضي، سوف نستفید منه علی سفننا الحربیة ومنصات إطلاق الصواریخ ، وبالتأکید في المستقبل سوف یتغیر هذا السلاح الحدیث إلی أحدث منه وستکون تقنیته وفقاً لمتغیّرات العصر، وسوف یؤثّر هذا التغییر کثیراً علی رفع مستوی قدرات قوّتنا البحریة.

معداتنا الدفاعية يحب ان تكون محلية الصنع 
واضاف الادميرال سياري : نحن لدینا نظرة تتلخّص في أنّ معدّاتنا في المجال الدفاعي یجب أن تکون وطنیة ومحلّیة. نحن إذا کنّا نرید الدفاع عن أنفسنا نحتاج إلی معدّات وأجهزة، والحقیقة أنّنا کذلك، یوجد طریقان لتأمین وتوفیر هذه المعدّات والأجهزة، إمّا أن نأتي بها من خارج البلاد، أو أن نقوم بتصنیعها في الداخل. بالنسبة لخارج البلاد فالأمر یعني مدّ ید الطلب ولاتعلم ما إذا سیمنحونك ما تطلبه أم لا! من المؤکّد أنّ هذه الخطوة لیست في إستراتجیاتنا وسلوکنا. نحن في مجال توفیر إحتیاجاتنا من المعدّات والأجهزة في المجال الدفاعي ، وعلی الأخصّ في القوّة البحریة التي تتطلّب معدّات متعدّدة ومتنوّعة لأنّ معدّات القوّة البحریة هي المحور والأساس، أي أنّها تأتي في المقام الأوّل.
وصرح: لم نمدّ أیدینا إلی أيّ جهة خارجیة منذ إنتصار الثورة الإسلامیة المبارکة، بل توجّهنا صوب الإنتاج وتحویل أسلحتنا ومعدّاتنا إلی صناعات وطنیة في الداخل. میزان وحجم هذا العمل أیضاً یتوافق مع ما نحتاجه للدفاع عن حیاض الوطن وحدوده المائیة، ولیس بالحجم الذي ربّما یعتقد البعض أنّه من أجل الإعتداء علی أحد، کلا، بل للدفاع عن أنفسنا. علی هذا الأساس، فانّ إستراتجیتنا تتمثّل في صنع هذه الأجهزة والمعدّات والتي تشمل صنع وتجهیز السفن الحربیة التي تحمل منصّات للصواریخ والغوّاصات ، ومن المؤکّد أنّه مع صنع هذه الأشیاء التي ذکرتها یجب أن تکون هناك أسلحة والذخائر والأجهزة المناسبة لا یمکن إنتظار المزید منها.
وتابع : نحن بصدد إنشاء أنظمة إطلاق الصواریخ وأنواع الصواریخ، کالصواریخ الخاصّة بالساحل إلی عرض البحر، أو صواریخ أرض – جو، وأرض – أرض، أو صنع الطوربیدات. فالصواریخ والطوربیدات یجب أن تتمیّز بقدرات ترفع من مستوی قدراتنا القتالیة. وفي نهایة الأمر ، فانّ جمیع إستراتيجیاتنا وخطواتنا وإجراءاتنا تتمثّل في صناعة المعدّات والأجهزة والذخائر والأسلحة التي تتناسب والقدرة الدفاعیة للجمهوریة الإسلامیة في ایران في عرض البحار، والإستناد إلی العلم والقدرات والصناعة الداخلیة التي أصبحت وطنیة بالکامل، هذا هو مسیرنا والإستراتیجیة التي تبنّیناها.
سياسة ايران تتمثل في تقديم خدمات استشارية لسوريا
وردا على سؤال حول ماذا كانت ايران بصدد ارسال قطعات بحرية الى سورية قال الادميرال سياري ان سیاسة الجمهوریة الإسلامیة  تتمثّل في تقدیم خدمات إستشاریة لسوریا، ونحن لا في الجوّ ولا علی الأرض ولا في البحر لم نبعث بأيّ قوّات إلی تلك البلاد، لذا فانّ الأمر واضح وشفّاف.
واضاف: نحن عبرنا في السابق من قناة السویس ودخلنا البحر الأبیض المتوسّط ورسونا في میناء اللاذقیة ، وقد زرنا موانئ کثیرة منذ ذاك الحین وحتّی الآن، علی سبیل المثال موانئ سلطنة عمان وجیبوتي والسودان وسیریلانکا والهند وتنزانیا وأندونیسیا والصین، إضافة إلی الشمال حیث میناء آستارخان الروسي، والذي رسونا فیه عدّة مرّات، كما أنّهم أتوا إلی موانئنا. فهذه الزیارات المتبادلة بیننا وبینهم في موانئ المنطقة وأبعد من المنطقة تتلخّص في ایصال نداء ورسالة السلام والصداقة لدول المنطقة، ولاتزال هذه المهمّة مستمرّة.
وصرح : لدینا برامج شاملة لزیارة موانئ دول المنطقة وخارجها، لکن أيّ دولة وفي أيّ زمان فهذا الأمر مردّه إلی السیاسات الموضوعة التي نستلمها، لکن دائماً هذا الأمر موجود في برنامجنا المهني، ولدینا زیارات متبادلة مع الموانئ المختلفة للدول.
لدينا زيارات متبادلة مع الدول الصديقة
وحول اجراء مناورات مع الدول الصديقة مثل روسيا والصين قال الادميرال سياري :  لدینا برامج للزیارات المتبادلة في جدول أعمالنا مع موانئ دول المنطقة وخارجها، من أجل ایصال نداء ورسالة السلام والصداقة إلی هذه الدول وتوثیق عری التعاون والصداقة معها، ونحن نقوم بتنفیذ السیاسات الکاملة والشاملة التي تصلنا.
واضاف : نحن کانت لدینا زیارات متبادلة مع الصین وبقیّة دول المنطقة، عادة ما نقوم بمناورات لمدّة نصف یوم مع هذه الدول التي نتبادل معها الزیارات. وکما تعلمون فانّ البحریة الروسیة زارت میناء بندر عبّاس في السابق، ونحن أیضاً قمنا بزیارة میناء آستاراخان الروسي في بحر قزوین في السابق وفي العام الجاري أیضاً، ومؤخّراً أیضاً قامت البحریة الروسیة بزیارة لمیناء أنزلي ، وهذه العلاقات والإتّصالات والزیارات لاتزال مستمرّة، وسوف تستمر في مراحل زمنیة أخری بالتأکید.

الصواريخ الروسية لم تمرعبر المياه الاقليمية الايرانية
وحول الشائعات المروجة ومزاعم بعض وسائل الاعلام حول استهداف الصواريخ الروسية خطا ، للاراضي الايرانية عند استهداف الارهابيين في سوريا عبر بحر قزوين  قال الادميرال سياري: أن تقوم روسیا بإطلاق صواریخ من بحر قزوین مستهدفة الإرهابیین، أنتم تعلمون أنّ بحر قزوین بحر واسع ، أي أکبر بحیرة في العالم، یبلغ طولها أکثر من 1200 کیلومتر ، تتجمع حولها خمس دول، وکلّ دولة تهتمّ بحدودها المائیة في هذا البحر. فالجمهوریة الإسلامیة تعتبر مساحة 20% من البحر مساحتها الوطنیة، ولو حدث أمر ما أو إتّخذ أحدهم خطوة في بحر قزوین، فمن المؤکّد أنّ هذا الطرف قد إستفاد من میاهه الإقلیمیة، ولم یتبلور هذا الأمر في المیاه الإقلیمیة للجمهوریة الإسلامیة في ایران علی الإطلاق.
واضاف: کان العمل الروسي ضدّ الإرهاب ومحاربته، والکثیرون سمعوا ورأوا أنّ هذا العمل کان موجّهاً ضدّ الإرهاب، وانهم  قاموا بإتّخاذ هذه الخطوة لکنّها لم تکن ضمن المیاه الإقلیمیة للجمهوریة الإسلامیة في ایران، بل في میاههم الإقلیمیة.

لايمكن لاي اتفاق ان يؤثر على القوة الدفاعية للبلاد

وحول تاثير الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 على توازن القوى في المنطقة والاستراتيجية الايرانية في المياه الاقليمية والدولية  قال الادميرال سياري : مهمّة القوّات المسلّحة تتثمل في الدفاع عن إستقلال وإستقرار البلاد. لیس من المفروض أن نری أيّ إتّفاقیة أو أيّ إجتماع له تأثیر علی قدراتنا الدفاعیة، نحن دائماً نسعی لرفع قدراتنا الدفاعیة من أجل الدفاع. لقد أسلفت لکم ، نحن نصنع کلّ شئ ، نصنع الصواریخ والطوربیدات والسفن الحربیة والمدمّرات والطائرات والدبّابات.
واضاف : في مجال القوّات المسلّحة کلّ هذه الطرق والإستراتيجیات واضحة، والسبب أنّ إستراتيجیتنا دفاعیة، علی هذا الأساس فنحن لا نبالي بأيّ شئ یمکن أن یؤثّر سلبیاً علی قدراتنا الدفاعیة، والآن تتبلور هذه الإتفاقیة أم لا تتبلور، لایحدث أيّ فارق فیما یخصّ البعد الدفاعي لدینا، فإستراتيجیتنا واضحة ومحدّدة، الإستراتیجیة هي دفاعیة وفي مجال تأمین وتوفیر معدّاتنا وأجهزتنا یکون الإعتماد بالکامل علی قدراتنا الذاتیة والوطنیة.
وصرح الادميرال سياري : حضورنا في البحار من أجل الحفاظ علی الحدود ومصادر ومصالح الجمهوریة الإسلامیة في ایران، ولاتزال هذه المهمّة مستمرة کما کانت في السابق، وصناعة المعدّات والأجهزة مستمرّة أیضاً، إلی حین الوصول إلی ذاك الموقع والمکانة التي نحتاجها ضروریة للدفاع عن أنفسنا، مع نفس الإستراتیجیة الدفاعیة وبالإعتماد علی قوّة الردع ، لذا فانّ طریقنا واضح وشفّاف.
tt-7

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة