بدء تنفيذ اتفاق حي الوعر في حمص بخروج المسلحين + صور وفيديو

الأربعاء ٠٩ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٧:٣٢ بتوقيت غرينتش

يتواصل تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق حي الوعر في حمص بين الحكومة السورية والمسلحين وذلك بخروج 300 منهم تابعين لجبهة النصرة.

ويتم نقل المسلحين مع عوائلهم بواسطة 12 حافلةً إلى ريف إدلب وفقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه أول الشهر الحالي والذي يقضي أيضاً بتسليمهم لخمسين بالمئة من أسلحتهم المتوسطة للسلطات في المرحلة الأولى.
هذا وسيتم تسوية أوضاع من تبقى منهم ممن رفضوا الخروج من الحي في المرحلة الثانية إضافةً إلى تسليم خرائط الألغام وإطلاق سراح المعتقلين وعودة النازحين إلى الحي.
أما المرحلة الثالثة فتقضي بخروج باقي المسلحين وتسليم ما تبقى من أسلحتهم المتوسطة.
وعاد حي الوعر إلى أحضان مدينة حمص بعد مغادرة الدفعة الأولى من المسلحين وفقاً للهدنة التي توصلت إليها الدولة السورية مع الجماعات المسلحة.
وأزالت الجرافات التابعة للدولة السورية ركام الحرب وفتحت الشوارع المغلقة لتسهيل حركة عودة الأهالي الذين غابوا لسنوات عن منازلهم.. ولم تحجب سنين الحرب أملاً في داخلهم بإعادة الحياة إلى سابق عهدها.
وعاد سوق الخضار والفاكهة في الحي ينعم بحركة البيع والشراء، فيما وقف الأهالي على أطلال منازلهم ينظرون خراباً حل بها ويأملون من الدولة مساعدتهم في إعادة إعمارها شاكرين لجيش بلادهم دوره في إعادة الحياة الكريمة لهم.
وكانت منظمة الهلال الأحمر السوري استبقت خطوة خروج المسلحين بتسيير قوافل إغاثة إلى الحي فور إعلان دخول الهدنة حيز التطبيق.
وكانت الحكومة السورية اتفقت مع الجماعات المسلحة على خروج عناصرها من حي الوعر، آخر نقاط تمركزهم داخل مدينة حمص، على مراحل عدة بدءاً من مطلع الأسبوع المقبل إلا أن العملية تأجلت إلى اليوم الأربعاء.
وكان محافظ حمص طلال البرازي قد قال في وقت سابق إن الاتفاق الذي تم إعداده ويبدأ تنفيذه على مراحل ينص على خروج نحو 200-300 مسلح في المرحلة الأولى.
وأشار البرازي إلى أن تنفيذ الاتفاق الذي سيتم على مراحل قد يستمر لمدة شهر أو شهرين، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق أيضاً "على الحفاظ على التهدئة ووقف العمليات العسكرية من أجل خلق ظروف ملائمة لتنفيذ الاتفاق."
وبحسب البرازي، فان تنفيذ الإتفاق "سيؤدي بشكل طبيعي إلى خروج بعض الموقوفين (لدى الدولة) على خلفية الأحداث وإطلاق سراح بعض المخطوفين (لدى المسلحين) من مدنيين وعسكريين موجودين في حي الوعر."
وتسيطر قوات الجيش السوري منذ بداية أيار 2014 على مجمل مدينة حمص بعد انسحاب حوالي ألفي عنصر من مقاتلي الفصائل من أحياء حمص القديمة بموجب تسوية بين ممثلين عنهم والسلطات .
وحي الوعر في غرب مدينة حمص، هو آخر الأحياء الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في المدينة.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة