بمنزله وعلى مائدة العشاء..

"عكاشة" يشعل جدلا بمصر لاستقباله سفير "اسرائيل"!

الجمعة ٢٦ فبراير ٢٠١٦ - ٠٧:٣٤ بتوقيت غرينتش

أثار عضو البرلمان المصري الإعلامي توفيق عكاشة جدلا حادا في مصر، بعد إعلانه عن استضافة سفير كيان الاحتلال الإسرائيلي بالقاهرة حاييم كورين، في منزله.

وافاد موقع "سي ان ان" امس الخميس ان عكاشة نشر عبر حسابه على موقع "تويتر" بعض الصور، قائلا: "مع السفير الإسرائيلي ومناقشة حول كتابي الجديد (دولة الرب والماسونية) وعدة قضايا أخرى تهم مصر منها أزمة سد النهضة".

2-105

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن كورين اجتمع مع عكاشة وبحث معه فرص التعاون بين الجانبين في المجالات الاقتصادية والزراعية والتعليمية.

ونقلت الاذاعة عن سفير الكيان قوله إن "اللقاء عقد في منزل عضو البرلمان المصري استجابة لدعوته وإنه جرى في أجواء ايجابية وتم الاتفاق على الاستمرار في الحوار حول الملفات المذكورة خلال اللقاءات القادمة".

من جهته، أعلن عضو البرلمان المصري والإعلامي مصطفي بكري أنه تقدم بطلب إلى رئيس البرلمان لإلقاء بيان عاجل حول استقبال عكاشة لسفير الكيان الإسرائيلي وتناول العشاء معه.

وأكد بكري أن ذلك "يمثل خروجا على موقف البرلمان الرافض للتطبيع مع العدو الصهيوني واستهانة بدماء الشهداء".

وقال عبر حسابه على "تويتر" "إن عكاشة استغل عضويته في البرلمان ليلتقي سفير إسرائيل وينسق معه في قضايا سياسية ويتبادل معه المعلومات دون الرجوع لقيادة المجلس ودون الأذن له بذلك مما يؤثر على صورة المجلس أمام الرأي العام".

وطالب بكري بعقد جلسة خاصه للمجلس، الأحد المقبل، ليعرف الرأي العام "موقف المجلس دفاعا عن كرامته".

وتابع: "ما فعله النائب توفيق عكاشة باستقباله سفير العدو الإسرائيلي في منزله فضيحة بمعني الكلمة وعار ما بعده عار وإذا كان عكاشة يتحجج باتفاقية كامب ديفيد فالاتفاقية المرفوضة ليست مبررا ولا تعطيه هو وأمثاله رخصة لمقابلة السفير الصهيوني متجاهلا دماء شهداء الوطن وآلامه".

كما دشن مغردون وسم "#السفير_الإسرائيلي" الذي تصدر موقع "تويتر" في مصر، حيث هاجموا الإعلامي توفيق عكاشة وطالبوا بمحاسبته.

 
 
 

105

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة