الديمقراطية والمشاركة الشعبية في ايران ... - الجزء الاول

الجمعة ٢٦ فبراير ٢٠١٦ - ٠٨:٠٤ بتوقيت غرينتش

ديمقراطية حقة وارادة شعبية صلبة واداء دستوري سليم ، صفات تختزل العملية الانتخابية في الجمهورية الاسلامية.

انتخابات ايران شكلت وعلى مر العقود الماضية نموذجاً حقيقياً للعملية الديمقراطية بمعناها الاسلامي الصحيح.

الممارسة الديمقراطية كانت الحاضر الابرز في ادبيات الثورة الاسلامية حيث مثَّل الاستفتاء الشعبي الاول عام 1979 اللبنة الاولى للنظام المستقر منذ عقود.

من الانتخابات البلدية الى النيابية مروراً بانتخابات الرئاسة وصولاً الى انتخابات مجلس خبراء القيادة ، مسار مستمر وعمل شعبي دؤوب.

الشعب الايراني مصدر اساس لكل السلطات ، هذا ما تجلى في عمليات الاختيار الشعبي التي ارسى دعائمها الامام الخميني قدس سره وسار على هديها الامام الخامنئي.

نحاول في هذه الحلقة تسليط الضوء اكثر على النموذج الديمقراطي في ايران وآليات الترشح والانتخاب وصولاً الى معرفة حقيقة الدور المركزي للشعب في منظومة الحكم الرشيد.

فما طبيعة النظام الانتخابي السياسي في ايران؟

كيف تجلى الاداء الديمقراطي طوال العقود الماضية؟.

وكيف استطاعت الثورة الاسلامية تجسيد نموذج الحكم الرشيد وفق القواعد المجتمعية الحديثة؟

الضيوف:

محمد مهدي شريعتمدار- المستشار الثقافي الايراني في لبنان

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة