فيديو.. تفاؤل بوقف اطلاق النار وهدوء نسبي في سوريا

السبت ٢٧ فبراير ٢٠١٦ - ٠٤:١٢ بتوقيت غرينتش

سوريا (العالم) 27-2-2016 ـ تشهد المناطق السورية المشمولة بوقف اطلاق النار هدوءا نسبيا حذرا بعد سريان الاتفاق.. واوقف الجيش الروسي حركة الطيران في الاراضي السورية بشكل تام ليوم واحد وذلك لتفادي اي اخطاء ممكنة في الاهداف.

هذا واكد دي ميستورا انه سيدعو لجولة مفاوضات جديدة في حين التزام الاطراف بالاتفاق.

وقال مواطن سوري في تصريح: هذه فضيلة من الله ان يوقف هذا النهر من الدماء الموجود في هذا البلد، هذا البلد بلدنا، نحن تدمرنا، هذا الدم الذي يسيل هي دماء اولادنا.

وصرح مواطن آخر: دول العالم كلها ايدت الهدنة، وانا متاكد انه بعدها سوف ندخل في مصالحات.

وقالت مواطنة أخرى: نحن كلنا متفائلون بوقف اطلاق النار واعتقد انه اول خطوة للطريق الى حل سياسي.

ودعما لاتفاق الهدنة، اعلن رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال سيرغي رودسكوي: ان الجيش اوقف حركة الطيران في الاراضي السورية بشكل تام ليوم واحد وذلك لتفادي اي اخطاء ممكنة في الاهداف.

وقال رئيس أركان الجيش الروسي سيرغي رودسكوي: "الطيران الروسي لن يقوم بطلعات فوق سوريا يوم السابع والعشرين من شباط/ فبراير، كما ان سلاح الجو الروسي اوقف بعد بدء سريان الهدنة بالكامل عمليات القصف في المناطق التي توجد فيها مجموعات مسلحة تقدمت بطلبات لوقف اطلاق النار".

الموفد الدولي الى سوريا ستافان دي ميستورا اعرب عن امله في ان يصمد وقف اطلاق النار لفتح الطريق امام مفاوضات بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة لاطلاق عملية سياسية لحل الازمة، حيث اعلن ديمستورا انه سيدعو الى جولة مفاوضات سلام جديدة في السابع من اذار/ مارس في جنيف.. كما طالب مجلس الامن الدولي بعد اقراره بالاجماع الليلة الماضية الاتفاق الاميركي ـ الروسي، جميع الاطراف المعنيين بتنفيذه.

وعلى الرغم من التزام قوات الجماية الكردية بالاتفاق، الا ان انقرة التي تقصف انطلاقا من اراضيها المواقع الواقعة تحت سيطرة الاكراد، اعلنت ان الاتفاق ليس ملزما لها.. كما سجلت اشتباكات في مناطق عدة غير مشمولة بالاتفاق يتواجد فيها جماعة "داعش" الارهابية و"جبهة النصرة".
107-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة