لبنان يعتقل أشخاص للاشتباه بتورطهم في توجيه محطة انترنت باتجاه اسرائيل

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٣٥ بتوقيت غرينتش

قال مصدر قضائي لبناني إن النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا أصدر اليوم الأربعاء أمرا بتوقيف 5 أشخاص للاشتباه بتورطهم بتوجيه محطة التقاط للانترنت باتجاه إسرائيل الى جانب أن بعض معدات المحطة إسرائيلية الصنع.

وكانت المحطة الموجودة في منطقة الباروك الجبلية أثارت ضجة بعد أن كشف وزير الاتصالات جبران باسيل عنها.

وأشارت المصادر الى أن بين الموقوفين صاحبي المحطة وموظفاً في وزارة الاتصالات. وهناك مشتبه به سادس لكنه فار من وجه العدالة.

والاشخاص الموقوفون هم صاحبا المحطة نديم ووليد حويس وفادي قاسم وهاغوب تاكايان أحدهم موظف في وزارة الإتصالات، اضافة الى شخص خامس اسمه الاول فيليب. كما لا يزال شخص سادس مطلوب ولم يتم توقيفه بعد.

وقد بينت التحقيقات الأولية ان الأربعة الاول أقدموا على شراء أجهزة من صنع شركة إسرائيلية كما أخرجوا أجهزة من وزارة الإتصالات لتشغيل محطة الباروك. وبعد تشغيلها تبين أن مداها لا يتجاوز الـ 70 كم فاستعانوا بأحد المهندسين من الجنسية اليونانية الذي قام بتوجيه الأجهزة الموجودة باتجاه إسرائيل لتمكين المحطة من الحصول على الإنترنت عبر إسرائيل.

الى ذلك، تسلم النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا الموقوفين الخمسة مع الملف وأحالهم الى مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي رهيف رمضان الذي بدأ بدراسة الملف تمهيدا للإدعاء.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة