فيديو خاص: انتحاري يستهدف الحشد الشعبي بمفخخة، لكن .. !!

الثلاثاء ٠١ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٨:٢٦ بتوقيت غرينتش

الموصل(العالم)-01/11/2016- لليوم الثالث على التوالي تواصل قطعات الحشد الشعبي تقدمها نحو مدينة تلعفر في الجبهة الغربية في اطار عمليات تحرير الموصل وسط فرار لجماعة داعش، فيما حررت قوات الحشد عددا من القرى وطوقت منطقة عين الجحش الإستراتيجية.

في اليوم الثالث من العمليات العسكرية لقوات الحشد الشعبي لتحرير غرب الموصل، تمكنت هذه القوات من تحرير 17 قرية بعد مواجهات مع مسلحي داعش ما ادى الى مقتل العشرات من المسلحين.

وتقدر المساحة التي تم تحريرها في هذا المحور قرابة الـ 500 كيلومتر مربع.

ورغم أنهم حاولوا التصدي للتقدم السريع لقوات الحشد التي تمتعت بروح قتالية عالية  وانمسكت بزمام المبادرة، عبر السيارات المفخخة الا أنهم فشلوا في ذلك.

وفي قرية فارس المحررة حاول انتحاري استهداف الحشد بسيارة مفخخة لكن محاولته فشلت ولاذ بالفرار.

وقال مرتضى الموسوي المعاون الجهادي لحركة النجباء لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: قضينا على المسلحين قضاء مبرما، وكان الدخول مفاجئا ومباغتا لهم، ولم يستطيعوا ان يستعيدوا انفاسهم وتجميع قواهم، والان دخلت السيارات المفخخة وبعض الانتحاريين، هذه المحاولات اليائسة التي يقوم بها العدو لكي يحققا نصرا معنويا، لكن شبابنا بالمرصاد وتم قتل انتحاريين.

الى ذلك قال عباس الغزي آمر الفوج الاول لواء 12 لقناة العالم الاخبارية: الان قواتنا بعد ما تقدمنا من قرية الفارسية وكانت هناك مقاومة وجميع جثثهم المتفسخة بقيت على الارض، ونحن نتقدم الى منطقة زعيزعة والعدو امامنا قد هزم، وها هي جثثهم ملأت الشوارع، وجميع قواتنا الصاروخية والكورنت والاليات.

وتم تحرير قرية أمازيز وقرية الفارسية في غضون ساعات قليلة، حيث لم تلق قوات الحشد مقاومة تذكر، وكان للجهد الاستخباري دور كبير في هذه المعركة.

كما أصبحت أربعة قرى من بينها عين الجحش و سهل عباس محاصرة ومتوقع تحريرها بسرعة.

وقال ايهاب كريم الشمري من استخبارات اللواء 12 لقناة العالم الاخبارية: عندما تتقدم القوات نحن نقوم باستطلاع ورصد المنطقة وتحركات العدو، وهجماتهم واتجاهاتهم وكشف الانتحاريين والمفخخات.

تطويق منطقة عين الجحش من قبل قوات الحشد ودكها بالمدفعية والقصف بالطائرات والقوات الصاروخية كان مكثفا تمهيدا لاقتحامها.

وتمكنت قوات الحشد الشعبي خلال ثلاثة أيام من تحرير 500 كيلومتر مربع من جنوب غرب الموصل، كما قتلت العشرات من عناصر داعش بعضهم يحمل جوازات تركية وسعودية وشيشانية، فيما ما شهدت العمليات هروبا كبيرا لقادة وعناصر داعش بعد حرق المقرات الخاصة بهم.
101-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة