فيديو: محاولة عربتين اختراق القوات السورية في ريف درعا!!

الثلاثاء ٠١ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٩:٢٩ بتوقيت غرينتش

درعا(العالم)-01/11/2016- تصدى الجيش السوري لهجوم كبير من عدة فصائل مسلحة بينها جبهة النصرة للسيطرة على "الكتيبة المهجورة" بريف درعا الشمالي في جنوب البلاد، وكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

وتعد "الكتيبة المهجورة" نقطة عسكرية مهمة لموقعها الاستراتيجي المشرف على الطريق الدولي بين دمشق ودرعا.

ومن جديد يوجه الجيش السوري صفعة قوية للمجموعات المسلحة في جبهة الجنوب، وذلك بتصديه لمحاولتهم السيطرة على الكتيبة المهجورة الواقعة بين ابطع وداعل في ريف درعا الشمالي.

الهجوم العنيف للمسلحين دام لأكثر من 6 ساعات، تمكن خلاله الجيش من القضاء على عدد كبير من المسلحين، وأفشلوا خطتهم بالسيطرة على الكتيبة.

وقال مصدر عسكري لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: قام المسلحون بتكتيك جديد، ارسلوا عربتين ب ام ب انغماسيين للوصول بالسرعة القصوى الى الساتر الموجود عليه العناصر (القوات السورية) حاليا، وصلت العربتان للساتر وترجل منهما المسلحون واشتبكنا معهم بالسلاح على اقرب مدى وتم قتل كافة العناصر المسلحين الذين ترجلوا من المصفحات.

آليات المسلحين حاولت تنفيذ انزال بالقرب من الساتر الترابي للكتيبة، لكن كان في انتظارها رماة الصواريخ الذين دمروها قبل اتمام مهمتها، فيما ينشغل جنود الجيش في اعادة التحصين في موقع يعتبر الاهم في ريف درعا الشمالي.

وقال مصدر عسكري لقناة العالم الاخبارية: الكتيبة المهحجورة تمثل اهمية كبيرة واستراتيجية للمنطقة الجنوبية للاستراد الواصل بين درعا ومدينة دمشق، لانه يمثل الطرف الغربي من الاستراد والحاكم على قريتي ابطع وداعل، التين تعتبران الان ساقطتين ناريا، من خلال الكتيبة المهجورة، لانها مشرفة اشرافا كاملا عليهما، وتعتبر داعل وابطع مطوقة بشكل شبه كامل من خلال الكتيبة المهجورة.

الكتيبة المهجورة هي نقطة حاكمة يبلغ ارتفاعها أكثر من 500 متر ولها مهمة اساسية في السيطرة على طريق ابطع وتأمين طريق دمشق – درعا الدولي.

والتصدي المتكرر لهجمات المسلحين على الكتيبة المهجورة في ريف درعا الشمالي يثبت من جديد متانة خطوط الدفاع للجيش السوري واستعداده لمواجهة اي تخطيط لهجمات من قبل المسلحين المرتبطين بالكيان الاسرائيليي.
101
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة