عباس يتولى الدائرة السياسية في منظمة التحرير بعد تنحية القدومي

الجمعة ١١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:١٤ بتوقيت غرينتش

قالت مصادر فلسطينية الجمعة ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيتولى الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية بدلا عن فاروق القدومي.

جاء هذا خلال اجتماع مطول للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير برئاسة عباس، تم خلاله توزيع المهام في اطار اللجنة.

وجاء هذا القرار ليعزز توجه عزل القدومي من حركة فتح ومنظمة التحرير ، اثر خلافه الحاد الاخير مع عباس عقب اتهامه للاخير بالتواطؤ مع الكيان الاسرائيلي لاغتيال الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات.

وسيبقي القدومي الذي يقيم في تونس ويعارض اتفاقيات اوسلو بين السلطة الفلسطينية واسرائيل عضوا في اللجنة التنفيذية دون حضور اجتماعاتها التي تعقد في رام الله.

واشارت المصادر الى ان اللجنة التنفيذية ثبتت ياسر عبد ربه في منصبه السابق امينا لسر اللجنة وصائب عريقات مسؤولا عن دائرة شؤون المفاوضات ، واحمد قريع مسؤولا عن ملف شؤون القدس بالتعاون مع لجنة تضم عددا من اعضاء اللجنة التنفيذية.

واضافت ان اللجنة قررت كذلك الابقاء على محمد زهدي النشاشيبي مسؤولا عن الصندوق القومي الفلسطيني وزكريا الاغا مسؤولا عن دائرة اللاجئين فيما يتولي عبد الرحيم ملوح دائرة العلاقات العربية، وحنا عميرة دائرة الشؤون الاجتماعية وتيسير خالد دائرة شؤون المغتربين.

كما ستتولى حنان عشراوي دائرة الثقافة والاعلام وصالح رافت الدائرة العسكرية وغسان الشكعة دائرة العلاقات الدولية ومحمود اسماعيل دائرة التنظيم الشعبي، ورياض الخضري دائرة التربية والتعليم العالي، وعلي اسحق دائرة الشباب والرياضة.

واشارت المصادر الى ان اسعد عبد الرحمن سيتولى مركز الابحاث الفلسطيني الذي سيعاد انشاؤه، واحمد مجدلاني سيتولى مركز التخطيط.

وذكرت المصادر ان اللجنة التنفيذية لـمنظمة التحرير قررت تسمية جميل شحادة وواصل ابو يوسف كمراقبين يشاركان في اعمال اللجنة التنفيذية.

واشارت الى ان المجلس الوطني الفلسطيني كان عقد مؤخرا اجتماعا خاصا لملئ الفراغ في عضوية اللجنة التنفيذية اثر وفاة ستة من اعضائها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة