عون يعتبر أزمة تشكيل الحكومة أزمة توطين وملفات

الجمعة ١١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٠٦ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون الجمعة، ان ازمة تشكيل الحكومة لم تكن فقط ازمة تبادل حقائب واسماء بل ازمة توطين وملفات.

ومع بدء الاستشارات النيابية من جديد، قال العماد عون: انهم "لا يرغبون بحكومة وحدة وطنية ولكن كي يتصدوا لرغبة الجميع بحكومة وحدة وطنية، توصلوا الى هذا السيناريو".

وقال: "لن يكلف رئيسا لا يتكلم معه"، داعيا الجميع في المجلس النيابي "لعدم تسمية احد لا يتكلم معه وياخذ برايه"، ومشيرا الى انه "لم ينقطع الحوار ولا مرة بيننا ولكن لا نرى من الفريق المقابل سوى جواب واحد رافض من قبل الحريري".

واضاف: "لن ادعو احدا غصبا عنه للتحدث معنا وملاقاتنا الى بعبدا ومن يريدنا ياتي الينا".

واوضح عون في حديث الى محطة "OTV "، انه "في الواقع نحن لم نتخل عن وزارة الداخلية ولم تكن هي الازمة الوحيدة"، مشيرا الى ان "رئيس الحكومة المعتذر سعد الحريري قد سمح لنفسه بانتقاء وزرائنا ولم نكن لنسير في ما اقترحه، وذلك لسبب وجيه وهو ان لا نجعله يتجه لخرق اخر تقليد في الدستور لجهة تاليف الحكومة بالتشاور بين رئيس الحكومة المكلف ورئيس الجمهورية وليس منفردا".

وعلى صعيد منفصل، وفي التوتر الأمني الذي جرى في الجنوب واطلاق صواريخ من منطقة القليلة باتجاه الكيان الاسرائيلي، اوضح العماد عون انه "لدي قناعة 100 بالمئة ان هذا السلوك ليس سلوك حزب الله وهو لا يفتش عن مناوشات مع اسرائيل بل ان اسرائيل تفتش عن مناوشات مع لبنان".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة