منتظر الزيدي يستعيد حريته الاثنين المقبل

الأحد ١٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٢١ بتوقيت غرينتش

قال محامي الصحافي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بفردتي حذائه في بغداد اواخر العام المنصرم, ان الزيدي سيستعيد حريته الاثنين المقبل.

وقال ضياء السعدي رئيس هيئة الدفاع ان "هيئة الدفاع قدمت طلبا الى المحكمة المختصة, لاطلاق سراح الزيدي وقامت المحكمة بدورها باصدار امر الى ادارة السجن".

وتابع "لا اعتقد ان هناك عقبات او عراقيل تحول دون اطلاق سراحه, واملي كبير بصدور قرار بالافراج" الاثنين.

واضاف "من المفترض بادارة السجن ان تنفذ الامر في الموعد المحدد".

واشار السعدي الى ان "شروط الافراج عن الزيدي متحققة من الناحية القانونية كونه قضى مدة العقوبة دون ارتكاب اي مخالفة".

ويتم احتساب سنة السجن تسعة اشهر وليس 12 شهرا.

واشتهر الزيدي منتصف كانون الاول/ديسمبر الماضي, عندما رشق بوش بحذائه صارخا "انها قبلة الوداع يا كلب" امام كاميرات وسائل الاعلام العالمية.

وحكم عليه في آذار/مارس بالسجن ثلاث سنوات لكن محكمة الاستئناف خفضت الحكم الى سنة واحدة.

والزيدي (30 عاما) مراسل قناة "البغدادية", ومقرها القاهرة.

ووعد عدد من الزعماء العرب ورجال الاعمال بتقديم هدايا بينها اموال وسيارات وذهب وفضة وشقة.

وتجري في الوقت الحاضر تحضيرات واسعة في منزله ومقر "البغدادية" لاقامة حفل كبير لاستقباله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة