توقعات بارتفاع سعر النفط الى 105 دولار عام 2012

الإثنين ١٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٤:٠٥ بتوقيت غرينتش

رفع بنك مورجان ستانلي الاميركي في مذكرة بحثية اليوم الاثنين توقعاته لسعر الخام الاميركي الخفيف من 95 دولارا للبرميل الى 105 دولارات للبرميل في عام 2012، وعزا ذلك الى توقعات بتراجع الطاقة الانتاجية الفائضة.

وقال البنك: "انه يتوقع أن تظل الطاقة الانتاجية الفائضة على المستوى العالمي مرتفعة حتى نهاية عام 2010 وأن تنخفض في 2011 لتعود في عام 2012 الى المستويات المسجلة في 2007/2008".

وأضاف البنك: "بافتراض عودة نمو الطلب نتوقع أن تعود الطاقة الانتاجية الفائضة الى المستوى العالمي خلال عام 2012 الى مستوياتها المسجلة في عام 2007/2008 وأن تواصل التراجع بعد ذلك".

وتابع: "نعتقد أنه سيتعين على الأسعار التحرك نحو الارتفاع من أجل كبح جماح الطلب في ظل معاناة العالم لتوفير امدادات كافية"، وأضاف "أن البحث اعتمد في الأساس على قاعدة بيانات ما يزيد على 460 حقلا من المتوقع تشغيلها حتى عام 2015".

ووصل سعر الخام الاميركي الخفيف الى أعلى مستوياته في يوليو تموز 2008 عندما تجاوز 147 دولارا للبرميل بفضل ارتفاع الطلب في الاقتصادات الناشئة مثل الصين.

الا أن الركود الاقتصادي العالمي حد من الطلب على الطاقة وخفض أسعار النفط التي جرى تداولها عند مستويات تراوحت بين 68 و71 دولارا للبرميل خلال الأسبوع الماضي.

وقال مورجان ستانلي: "انه يعتقد أن الطلب على النفط سيتراجع بواقع مليوني برميل يوميا هذا العام ثم سينتعش بواقع مليون برميل يوميا في 2010 ليواصل النمو بعد ذلك بواقع واحد في المئة فقط".

وأضاف: "أنه بعد عام 2010 قد يرتفع الانتاج العالمي من سوائل النفط الى نحو 92 مليون برميل يوميا وهو ما يعتقد البنك أنه سيكون الحد الأقصى الممكن تحقيقه".

وأشار الى أنه حتى اذا تسنى تحقيق ذلك المستوى فان معدل النمو العالمي للطلب عند واحد في المئة سنويا من شأنه أن يجعل السوق تعاني من شح المعروض.

وأظهر التقرير أن جدول الانتاج فيما بعد عام 2013 معرض لتراجع كبير قائلا "ان من شأن النزاع السياسي بشأن مشروع الكويت وقوانين النفط في البرازيل وهجمات المسلحين في نيجيريا وسلسلة من المشاكل في العراق وايران وفنزويلا أن يعرض الطاقة الانتاجية الفائضة على مستوى العالم للخطر".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة