عبد الله يطالب بدورة ثانية للانتخابات الافغانية

الإثنين ١٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٢١ بتوقيت غرينتش

طالب المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية الافغانية عبد الله عبد الله الاثنين بتنظيم دورة انتخابات رئاسية ثانية لتحديد الفائز الحقيقي.

وقال وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله الذي حل خلف الرئيس الافغاني بفارق كبير بعد فرز كامل تقريبا لبطاقات الاقتراع عقب انتخابات 20 آب/اغسطس، ان تنظيم دورة ثانية بينهما سيكون من شأنه ضمان شرعية الفائز واظهار مصداقية الانتخابات.

واضاف عبد الله انه بذلك "سيستعيد الشعب الثقة بهذه العملية".

واكد "سيكون ذلك مفيدا للعملية الانتخابية اكثر من اي شيء آخر"، مضيفا "هذا ليس لمصلحتي الشخصية بل من اجل مصلحة الشعب".

وكان عبد الله وزير الخارجية السابق أكد حصول عمليات تزوير واسعة.

كما أشار مراقبون محليون وأجانب الى حدوث عمليات تزوير بدرجات متفاوتة.

وقد أظهر فرز 95 بالمئة من الاصوات فوز الرئيس الحالي حامد كرزاي بـ54 بالمئة مقابل 28 لعبد الله.

وقالت اللجنة الانتخابية ان اعلان النتائج النهائية يتطلب أسابيع حتى يتم النظر في الطعون المقدمة.

وكان الافغان ادلوا باصواتهم في 20 آب/اغسطس في ثاني انتخابات رئاسية في تاريخ بلادهم. وتزامنت تلك الانتخابات مع انتخابات محلية.

وبموجب القانون الانتخابي في افغانستان، تجري دورة ثانية في حال عدم حصول اي من المرشحين على 50 بالمئة من الاصوات زائد صوت واحد في الدورة الاولى.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة