السلطات العراقية تطلق اليوم سراح الزيدي

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

تطلق السلطات العراقية اليوم الثلاثاء، الصحافي العراقي منتظر الزيدي الذي حكم عليه القضاء العراقي بالسجن سنة لرشقه الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بفردتي حذائه نهاية العام الماضي.

يأتي ذلك، اثر تقديم هيئة الدفاع طلبا إلى المحكمة المختصة لإطلاق سراحه بعد مضي ثلاثة أرباع فترة عقوبته.

وكان ضياء السعدي "رئيس هيئة الدفاع عن الزيدي"، اكد في وقت سابق بان "هيئة الدفاع قدمت طلبا الى مكان المحكمة المختصة، لاطلاق سراح الزيدي وقامت المحكمة بدورها باصدار امر الى ادارة السجن".

وتابع: "لا اعتقد ان هناك عقبات او عراقيل تحول دون اطلاق سراحه، واملي كبير بصدور قرار بالافراج".

وهيأت عائلة الزيدي استقبالا خاصا لابنها منتظر الذي أمضى تسعة اشهر في السجن، وكان قد حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات ثم خفف الحكم الى سنة واحدة.

وكانت اسرة الزيدي قالت في وقت سابق الاثنين، انه تأجل الافراج عنه الى يوم غد (اليوم) الثلاثاء.

وقد اثارت هذه القضية ضجة حقوقية وانسانية وسياسية.

وقال احد اشقاء الصحافي العراقي منتظر الزيدي ان السلطات ستطلق سراح منتظر الثلاثاء بعد ان كان ذلك متوقعا الاثنين.

واضاف ضرغام الزيدي: "اتصل بي منتظر من داخل السجن ليبلغني ان اطلاق سراحه لن يحدث اليوم انما الثلاثاء".

وتابع: "لم نحصل على جواب واضح قالوا ان هناك بعض الاوراق التي يجب اكمالها".

وكان الشقيق الاخر عدي الزيدي صرح في مطار المثنى في بغداد: "ابلغتني ادارة السجن انهم تلقوا امر القاضي بالافراج عن منتظر اليوم (أمس الاثنين).

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة