سليمان يبدأ استشارات نيابية لتكليف رئيس للحكومة

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٥٤ بتوقيت غرينتش

بدأ الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الثلاثاء في القصر الجمهوري، مشاورات نيابية ملزمة لتكليف رئيس جديد للحكومة بعد اعتذار النائب سعد الحريري.

وتشمل المشاورات النواب ورؤساء الحكومات والمجلس النيابي السابقين والحاضرين، على ان تنتهي غدا الاربعاء.

ويتوقع ان تعيد الكتل النيابية تسمية الحريري مجددا لرئاسة الحكومة، في حين رجحت مصادر رسمية ان يحصل الحريري على اصوات اقل من المرة الاولى التي حصل خلالها على 86 صوتا من اصوات النواب البالغ عددهم 128.

وكان الحريري صرح في وقت سابق بانه سيتعاطى مع الاطراف التي لن تسميه بنفس طريقتها.

من جانبها، اعتبرت المعارضة انه في حال لم يأخذ الحريري بالصيغة المتفق عليها فان الحكومة المزمع تشكيلها لن تكون حكومة شراكة وطنية.

الى ذلك، اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الاثنين، انه لا شراكة في تشكيل حكومة ائتلاف اذا لم يؤخذ بنظر الاعتبار الصيغة السابقة التي تم التوصل اليها بين المعارضة والاكثرية النيابية.

واوضح الشيخ قاسم خلال مأدبة افطار في بيروت، ان امام الحكومة خيارين هما اما العودة الى الصيغة التي تطلبت شهرا من الحوار او فك الارتباط بين الحكومة والمعارضة.

وحذر نائب الامين العام لحزب الله من أية خطوة بهذا الاتجاه، "لانها ستؤدي الى حوار غير منتج او حكومة تصريف اعمال سيطول امدها".

ودعا قاسم فريق الموالاة الى الاستفادة من التجارب السابقة وعدم تكرار الاخطاء.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة