الشرطة تداهم منازل في نيويورك بشبهة الإرهاب

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:١٠ بتوقيت غرينتش

داهمت الشرطة الفدرالية الاميركية امس الاثنين عددا من المنازل في حي كوينز بنيويورك بدعوى التحقيق فيما يتعلق بما يسمى بالارهاب.

وقال المتحدث باسم شرطة نيويورك بوب براون: "أن العملية جرت في حي كوينز، حيث يشتبه بوجود اشخاص يعتقد أنهم يخططون لشن هجمات".

واضاف: "ان أفرادا من شرطة المدينة وضباطا من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) نفذوا تلك الغارات بعد حصولهم على مذكرات تفتيش قضائية لعدة منازل في بلدية ضاحية كوينز".

واوضح مسؤول ان العملية هدفت الى التشويش على خطط ارهابي مشتبه به كان مدار متابعة ورصد من قبل (اف بي آي).

وقال السيناتور شوك شومر: "ان هذه المداهمات كانت وقائية".

واكدت مصادر امنية أن الشرطة لم تعثر على اية مواد تستخدم في صنع قنابل، وان المشتبه به لم يكن موجودا في الابنية التي شملتها المداهمات.

واوضح مساعد برلماني في واشنطن ان اعضاء لجنة الامن الداخلي في مجلس الشيوخ اطلعوا الاثنين على نتائج المداهمات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة