"القوى الكبرى أعاقت مساعدة الفلسطينيين"

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٢٥ بتوقيت غرينتش

صرح رئيس الجمعية العامة لـ الأمم المتحدة المنتهية ولايته ميجيل ديسكوتو بروكمان أن الدول الكبرى الأعضاء في المنظمة الدولية أعاقت جهوده الرامية إلى تحسين مستوى معيشة الفلسطينيين في قطاع غزة.

وأضاف بروكمان- في كلمته الأخيرة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 192 دولة- أن أكثر ما خيب آماله هذا العام 2009 هو الوضع الفلسطيني.

وأوضح بروكمان- وزير خارجية نيكاراجوا في حكومة "ساندينيستا" خلال ثمانينيات القرن الماضي وأحد قساوسة إرسالية "ماريكنول" التبشيرية- أنه طُلب منه توخي الحذر ومنح العملية الدبلوماسية في الشرق الأوسط المزيد من الوقت.

وأضاف أنه مع مواجهة هذا الوضع "لم أكن أعرف حقا ماذا أفعل.. أردت أن أساعد الفلسطينيين، غير أن أولئك الذين كان من المفترض أن يكونوا الأكثر اهتماما (بهذه القضية) رفضوا تقديم الدعم لأسباب تتعلق ب/الحذر/ لم أستطع فهمها".

وقال إنه رأى أن ما أبداه مجلس الأمن الدولي من "سلبية ولامبالاة على ما يبدو" تجاه الحصار الإسرائيلي على غزة في عاميي 2008 و 2009 أمر "شائن".

وانتقد بروكمان بعض الحكومات الغربية أثناء فترة ولايته- التي استمرت عاما واحدا- بشأن بعض القضايا مثل الأزمة المالية والاقتصادية العالمية والظلم الاجتماعي الذي يعاني منه الفقراء.

يذكر أن رئاسة الجمعية العامة للأممم المتحدة هي منصب شرفي تتناوب عليه المجموعات الجغرافية الخمس للمنظمة الدولية.

ومن المقرر أن يفتتح الدبلوماسي الليبي على التريكي- الذي يخلف بروكمان في منصبه لمدة عام- الجلسة الرابعة والستين للجمعية الثلاثاء.

وكانت الأمم المتحدة قد شهدت جدلا بالفعل بشأن عزم الزعيم اللييبي معمر القذافي حضور اجتماعات الأمم المتحدة الأسبوع المقبل، في أعقاب احتجاجات على إفراج اسكتلندا فى اغسطس /آب عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان بتفجير طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأميركية "بان أميركان" في الرحلة رقم 103.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة