ساركوزي وبراون يسعيان لايقاف فضائح الازمة المالية

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٣٤ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال لقائه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون مساء الثلاثاء، وجوب توقف التصرفات الفضائحية التي صدمت الناس في كل مكان بالعالم، في اشارة الى تداعيات الازمة المالية العالمية.

ورد ساركوزي خلال دعوة عشاء لضيفة براون في قصر الاليزيه، على سؤال حول معارضة الرئيس الاميركي باراك اوباما لتحديد العلاوات، قائلا: "يجب ان نأخذ في مجال الاصلاح المالي قرارات ملموسة في قمة مجموعة الـ 20 في بيتسبورغ.

وكان الرئيس اوباما أعرب في وقت سابق الاثنين، عن معارضته لتحديد العلاوات التي تدفع للمدراء والتي يوصي بها ساركوزي وبراون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

واضافة الى مطالبة ساركوزي وبراون بالقرارات الملموسة خلال قمة مجموعة الـ 20 حول الامور المالية وخصوصا حول العلاوات، قال ساركوزي: كلانا (ساركوزي وبراون) يريد ليس فقط اعلان مبادئ ولكن ارقاما وجدولا زمنيا والتزامات".

من ناحيته، قال براون في رده على سؤال معارضة الرئيس الاميركي باراك اوباما لتحديد العلاوات: "اعتقد ان هناك ما يكفي من النقاط
المشتركة بيننا كي نتمكن من الوصول الى اتفاق في بيتسبورغ" حول هذه المسالة.

واضاف: "يجب ان نوجه للعالم باسره الرسالة بان كل دولة يجب ان تعتمد في المستقبل اسسا معينة والا فان النظام المصرفي سيعود الى ما كان عليه قبل الازمة وهذا الامر غير مقبول على الاطلاق".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة