مسؤول أميركي يزور سول هذا الشهر لبحث النووي في شبه الجزيرة الكورية

الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٠ بتوقيت غرينتش

يعتزم نائب وزيرة الخارجية الاميركية جيمس شتاينبرغ القيام بزيارة الى سول في وقت لاحق من هذا الشهر لاجراء محادثات مع مسؤولين كوريين جنوبيين حول المسالة النووية على شبه الجزيرة الكورية.

وقالت مصادر مطلعة اليوم الاربعاء، ان محطة شتاينبرغ في سول ستكون جزءا من جولة شتاينبرغ الاسيوية لاجراء مناقشات مع شركاء اقليميين سبل التعامل مع الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

لكن المصادر قالت ان الموعد والتفاصيل الاخرى لم تتحدد بعد.

وتجدر الاشارة الى ان الولايات المتحدة وافقت مؤخرا على اجراء محادثات ثنائية مع كوريا الشمالية "ضمن سياق المحادثات السداسية".

وقالت واشنطن يوم الجمعة انها "مستعدة للدخول في مناقشات ثنائية" مع بيونغ يانغ، لكن في سياق عملية المحادثات السداسية فقط، وانها ترمي الى اقناع بيونغ يانغ بالعودة الى منتدى المحادثات السداسية واتخاذ خطوات ايجابية نحو نزع السلاح النووي.

من جانب آخر، دعا رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك أمس الثلاثاء الدول الاعضاء في المحادثات السداسية لاتخاذ ردود افعال موحدة للتعامل مع الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

وقال لي انه على الرغم من ان بيونغ يانغ قدمت سلسلة من مؤشرات المصالحة مؤخرا فانها لم تبد رغبتها في التخلي تماما عن برنامجها النووي.

وقال الرئيس انه يعتقد ان خطوات المصالحة التي اتخذتها بيونغ يانغ مؤخرا جاءت فقط نتيجة تاثير العقوبات المشددة التي فرضها مجلس الامن التابع للامم المتحدة.

وقال "اعتقد ان كوريا الشمالية بدات تخفف من حدة موقفها لانها اكتشفت ان تلك الاجراءات (العقوبات) لها تاثير اقوى مما كانت تعتقد من قبل".

وقال لي "ونتيجة مواجهة كوريا الشمالية لتلك الازمة بدات في ابداء مؤشرات مصالحة تجاه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية من اجل تفادي هذا الوضع. ولكنها لم تبد بعد اية جدية او مؤشرات على انها ستتخلى عن طموحها النووي".

وقال لي ان الاستراتيجية مزدوجة المسار من الممكن ان ينظر لها على انها محاولة من بيونغ يانغ للحصول على تعاون اقتصادي و"كسب وقت" عن طريق مؤشرات المصالحة لجعل امتلاك الاسلحة النووية حقيقة مؤكدة.

وقال "لذلك لابد ان تضاعف الدول الاعضاء في المحادثات السداسية جهودها من اجل اقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن طموحاتها النووية عن طريق استراتيجية موحدة".

وتشمل المحادثات السداسية لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة