واشنطن تعلق مشروعها للدرع الصاروخية في اوربا

الخميس ١٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٣ بتوقيت غرينتش

قرر البيت الابيض تعليق خطط ادارة بوش لبناء نظام للدفاع الصاروخي في بولندا وجمهورية التشيك، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية اليوم الخميس.

وقال مسؤول دفاعي أميركي ان الولايات المتحدة قررت تعديل برنامجها للدرع الصاروخية في شرق أوروبا بحيث يتمكن بصورة أفضل من التصدي لخطر الصواريخ الايرانية القصيرة والمتوسطة المدى.

وقال المسؤول ان النظام سيبتعد عن فكرة وضع نظام رادار ضخم ثابت وسيرکز على وضع نظام متحرك متعدد الطبقات قابل للتكيف حسب الاحتياجات.

واشار الى ان معلومات المخابرات تظهر ان ايران ترکز الآن على الصواريخ القصيرة المدى أکثر من ترکيزها على الصواريخ العابرة للقارات.

وقالت الصحيفة من جهة اخرى نقلا عن مسؤولين اميركيين: "ان القرار قد يساعد في تخفيف التوترات مع روسيا التي تعارض خطط الدرع الصاروخية".

وأضافت: "ان القرار يستند الى تقديرات اميركية بأن برنامج ايران للصواريخ الطويلة المدى لم يتطور بالسرعة التي جرى تقديرها في السابق، وهو ما يقلل التهديد لأراضي الولايات المتحدة والعواصم الرئيسية في اوروبا".

ونقل رئيس الوزراء التشيكي عن الرئيس الاميركي باراك اوباما قوله في مكالمة هاتفية ان الحكومة الاميركية الغت مشروع نصب الدرع المضادة للصواريخ في اوروبا.

فيما اعلنت موسكو انها تملك كافة الاسباب للاعراب عن ارتياحها من تخلي واشنطن عن درع صاورخية في اوروبا، بعد ان اكدت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية اعتزام البيت الابيض تعليق نشر الدرع الصاروخية في تشيكيا وبولندا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة