اجتماع في اسطنبول لحل الازمة بين دمشق وبغداد

الخميس ١٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٦ بتوقيت غرينتش

بدأ الاجتماع الرباعي لبحث التوتر في العلاقات السورية-العراقية في مدينة اسطنبول التركية اليوم الخميس، بعد تكهنات بالغائه.

ويشارك بالاجتماع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري والامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، بالاضافة الى وزير الخارجية السوري وليد المعلم والتركي احمد داود اوغلو.

واكد اوغلو للصحافين قبل بدء الاجتماع أن بلاده تبذل جهودا حثيثة لاعادة الاوضاع الى طبيعتها بين دمشق وبغداد.

وسيتم خلال الاجتماع متابعة الأوضاع المتعلقة بالعلاقات العراقية السورية وبحث سبل التغلب على الصعوبات التي تواجه تلك العلاقات التي برزت بعد تفجيرات الاربعاء الدامي الشهر الماضي في بغداد حسب وكالة أنباء الأناضول التركية.

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قام بزيارة الى بغداد ودمشق سعيا لحل الأزمة الطارئة أفضت إلى استكمال النقاشات بين سوريا والعراق على هامش الاجتماع الوزاري العربي العادي في القاهرة الأسبوع الماضي التي شارك بها الوزير التركي بصفة مراقب.

واتفق الجانبان السوري والعراقي على مواصلة الحوار بدعوة من تركيا وبرعاية من جامعة الدول العربية في مدينة اسطنبول.

وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قد أعلن فشل المحادثات العراقية السورية التي جرت في أنقرة يوم الثلاثاء بحضور مسؤولين أتراك.

ورجح الدباغ في وقت سابق إلغاء المحادثات التي كان من المقرر أجراؤها الخميس في اسطنبول بين وزيريْ خارجية العراقي وسوريا.

وأوضح علي الدباغ ان العراق يساند جهود تركيا للتوسط لكن المسؤولين السوريين أصروا على إنكار جميع الأدلة والحقائق والاعترافات التي تربط جماعة في سوريا بتفجيرات الاربعاء الدامي.

ومن المقرر ان يستضيف المحادثات وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو وان تحضرها الجامعة العربية.

واضاف الدباغ ان العراق لم يقرر حتى الآن ما اذا كان سيرسل وفدا وما اذا كان من مصلحة العراق ذهاب الوفد.

وأشار الى ان هناك احتمالا لالغاء سفر الوفد يوم الخميس موضحا ان قرارا في هذا الصدد لم يتخذ بعد.

وتخشى تركيا التي حسنت علاقاتها في السنوات الأخيرة مع سوريا والعراق من أن يؤدي الخلاف بين البلدين الى زعزعة استقرار المنطقة خاصة في الوقت الذي تسعى فيه أنقرة للتوصل لحل لصراع مستمر منذ عقود في منطقة جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة