ابو ردينة: فشل الجهود العربية والدولية ستؤدي الى كارثة

الجمعة ١٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٤:٥١ بتوقيت غرينتش

حذر الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية في رام الله نبيل ابو ردينة الجمعة من ان اي انتكاسة في الجهود العربية والدولية على خلفية رفض الكيان الاسرائيلي وقف الاستيطان "ستؤدي الى كارثة في المنطقة باسرها".

وقال ابو ردينة من مطار عمان الذي توجه منه رئيس السلطة محمود عباس الى مصر ان " عباس سيقوم بزياة سريعة الى مصر للقاء الرئيس حسني مبارك صباح السبت وذلك عشية سفره الى نيويورك لحضور الاجتماع السنوي للامم المتحدة".

واضاف: ان اللقاء مع مبارك يهدف الى التشاور حول كيفية بلورة موقف عربي واضح ومساند للموقف الفلسطيني في مواجهة التعنت الاسرائيلي والرفض الاسرائيلي الواضح لكل الجهود العربية والدولية وخصوصا الاميركية الداعية لتحريك عملية السلام.

وحذر ابو ردينة من ان "اي انتكاسة لهذه الجهود ستؤدي الى كارثة في المنطقة باسرها".

واذ اعتبر ان رفض الكيان الاسرائيلي وقف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس "ضربا لكل جهود احياء عملية السلام"، قال "نطالب الادارة الاميركية والرئيس باراك اوباما بموقف واضح وقوي حفاظا على امن واستقرار المنطقة".

وكان الموفد الاميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل غادر الجمعة المنطقة من دون ان يتوصل الى اتفاق على تجميد الاستيطان اليهودي واستئناف المفاوضات بين الاحتلال والفلسطينيين.

وتصطدم جهود ميتشل برفض الاحتلال وقف الاستيطان في حين يصر الجانب الفلسطيني على وقف كامل لاعمال البناء، مؤكدا ان مواصلة الاستيطان تقوض اي فرصة للاتفاق.

واوضح ابو ردينة ان عباس "سيلتقي مساء السبت في مدينة العقبة الاردنية الملك الاردني عبدالله الثاني لاطلاعه على نتائج جولة ميتشل ولقاءاته معه ومع المسؤولين الاسرائيليين وللتشاور في الخطوات المقبلة الهادفة الى تنسيق موقف عربي داعم للشعب الفلسطيني".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة