كولومبيا تسلم أميركا متعاونة مع جماعة فارك

السبت ١٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:١٨ بتوقيت غرينتش

سلمت السلطات الكولومبية الى الولايات المتحدة السبت، نانسي كوند ريبو المتعاونة مع جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك".

وجرى نقل نانسي على متن طائرة الى ولاية فلوريدا الاميركية لتواجه تهما بالارهاب امام المحكمة الفيدرالية الاميركية في الولاية.

وكان جيراردو اغيولار المعروف بـ "سيزار" وهو صديق نانسي قد سلم ايضا الى الولايات المتحدة في يوليو/تموز الماضي ، مع ثمانية اخرين ليواجهوا تهما بتهريب المخدرات هناك.

وفي شأن كولومبي آخر، دانت المقررة الخاصة للامم المتحدة حول حقوق الانسان مارغريت سيكاغيا الجمعة وضع المدافعين عن حقوق الانسان في هذا البلد، مؤكدة انهم مضطهدون ويتعرضون لمضايقات.

وقالت سيكاغيا في مؤتمر صحافي في بوغوتا بعد زيارة استمرت 12 يوما لكولومبيا انه "مازال هناك في كولومبيا نماذج من سلوك يؤدي الى مضايقة المدافعين عن حقوق الانسان واضطهادهم مع اقربائهم قي اغلب الاحيان".

واوضحت ان هذا السلوك يتبعه خصوصا ممثلو الدولة واعضاء في حركة القوات الثورية المسلحة الكولومبية المتمردة ومجموعات شبه عسكرية يمينية متطرفة.

وعبرت سيكاغيا عن "قلقها العميق" في مواجهة التهديدات التي تستهدف باستمرار ناشطي حقوق الانسان الذين يتعرضون لمضايقات عبر الهاتف والبريد الالكتروني وغيرها.

وتابعت ان "التوقيف والاعتقال التعسفي والجماعي في بعض الاحيان للمدافعين عن حقوق الانسان والملاحقات الجزائية ضدهم يشكلان ايضا مصدر قلق كبير".

واكدت انه "ما زال هناك عمل شاق لضمان وسط آمن للمدافعين عن حقوق الانسان", لكنها عبرت عن ارتياحها لان المسؤولين الحكوميين الذين التقتهم لم ينكروا هذه المشكلة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة