النخبة واليسار بصدد الاطاحة بحكومة برلسكوني

الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٣٧ بتوقيت غرينتش

اعلن وزير ايطالي بارز امس الاحد ان النخبة الاقتصادية في ايطاليا تعمل مع عناصر من المعارضة اليسارية للاطاحة بحكومة سيلفيو برلسكوني.

وقال وزير الادارة العامة ريناتو برونتا: "هناك نخبة غير مسؤولة تعد لانقلاب شامل".

ولم يحدد برونتا المعروف بتصريحاته القوية اسماء، لكنه اشار الى "طفيليات لوثت قطاعات المال والنشر والبيروقراطية في ايطاليا وتستخدم المعارضة اليسارية كسيارة اجرة في محاولة للاستيلاء على السلطة".

واضاف برونتا: "انهم يخططون له (الانقلاب) بالفعل، كانت هناك اجتماعات هذا الصيف حتى انهم وضعوا قائمة باسماء وزراء وبرنامج عمل للحكومة".

وتابع: "النخبة تهدف الى إبدال برلسكوني بحكومة مشكلة من خبراء غير منتخبين مهمتهم الحقيقية حماية ثرواتهم الشخصية وسلطاتهم".

من جهتهم، رفض قادة الحزب الديمقراطي المعارض تصريحات برونتا ووصفوها بانها مبتذلة وهذيانية.

وتتزايد التكهنات بان حكومة يمين الوسط التي يقودها برلسكوني والمنتخبة في نيسان/ابريل 2008 قد لا تستمر حتى نهاية فترة ولايتها ومدتها خمس سنوات.

ويذكر، ان نتائج استطلاع نشرت الاسبوع الماضي اشارت الى ان شعبية برلسكوني "احد اباطرة صناعة الاعلام"، تقف عند 47 بالمئة بعد ان تراجعت عن 49 بالمئة حزيران/يونيو و60 بالمئة العام الماضي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة