الحكيم يحذرمن مخططات لتفتيت الوحدة العراقية

الإثنين ٢١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:٣٥ بتوقيت غرينتش

حذر رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم في خطبة صلاة العيد من أن هناك جهات داخلية وخارجية تعمل على تفتيت وتمزيق الوحدة الوطنية قبيل انطلاق الانتخابات العامة التي ستجرى في العراق منتصف يناير المقبل .

وقال الحكيم أمام آلاف حضروا للمشاركة في صلاة عيد الفطر في بغداد "نعتقد ان هناك أجندات يمارسها البعض داخل البيت العراقي وخارجه لتفتيت وحدتنا وتمزيق صفوفنا."

وأضاف "أحذر من الوقوع في مثل هذه الأجندات ولابد من الحفاظ على وحدتنا فهي ضرورة أساسية، وعلى جميع القوى السياسية الالتزام بالتقوى السياسية، بالسلوك والممارسة والابتعاد عن أساليب التشهير والقذف لان هذه الأساليب لا تساعد على وحدة الصفوف ".

وقال ان المرحلة المقبلة "بحاجة الى حكومة قوية لها مؤسسات فاعلة تعمل على تقديم الخدمات للعراقيين".

وشدد الحكيم على ضرورة "تشكيل محكمة دولية للنظر في القضايا الإرهابية وأعمال العنف الني يتعرض لها العراق منذ سنوات من اجل التعرف على المجرمين والداعمين بالمال والتدريب والغطاء السياسي والإعلامي لهم.

واضاف "لأننا بحاجة الى كشف كل الملفات وإنزال القصاص بالارهابين لان الإرهاب في العراق لم يعد حالة داخلية بل هي خارجية".

وحث العراقيين جميعا على الإسراع في تحديث سجلات الناخبين للتأكد من وجود أسمائهم في سجلات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والعمل على عدم التفريط بأصواتهم وعدم تكرار مشاهد الانتخابات الماضية.

كما دعا للسعي الى تسريع إقرار قانون الانتخابات وحث البرلمان على متابعة عمل مفوضية الانتخابات باستقلالية وشفافية

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة