احمدي نجاد: لن يجرؤ احد على مهاجمة ايران

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٤٧ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم الثلاثاء، ألا احد يجرؤ على مهاجمة بلاده، مشيرا ان ايران تريد الامن والسلام لكل شعوب العالم، وتؤمن بالحوار والتعايش السلمي على اساس العدالة والاحترام المتبادل.

وخلال كلمته في العرض العسكري الذي اقيم بمناسبة ذكرى اسبوع الدفاع المقدس اكد احمدي نجاد ان الشعب الايراني سيقطع اليد التي تمتد للاعتداء عليه، وان لا احد يجرؤ على التفكير بالاعتداء على حقوق الشعب الايراني، مؤكدا ان الاستراتيجية العسكرية لبلاده دفاعية محضة ولا تهدد احدا.

واضاف الرئيس احمدي نجاد: ان الجيش الايراني والحرس الثوري التنظيمي والتعبوي هو نقطة ارتكاز الشعب الايراني والثورة الاسلامية، وان الشعب يدعم هذه القوات بكل قوة.

واوضح بان فترة الدفاع المقدس تجلت فيها القيم الانسانية ومظلومية الشعب الايراني، وقال: ان الشعب الايراني بدفاعه المقدس كشف عن وجه الاستكبار الذي حرض نظام صدام لشن حربه الظالمة على ايران.

واكد بان القوات المسلحة الايرانية اليوم بكل صنوفها ملتزمة بمواجهة كل الظلاميين، واضاف: ان الحضور الواسع للشعب الايراني المؤمن والموحد كان ولا زال انموذجا لصمود شعب أبي حر تمكن من إزاحة الستار عن وجه الاستكبار العالمي الظالم الذي حرض على الحرب ضد الشعب الايراني.

كما اكد الرئيس احمدي نجاد بان الدفاع المقدس هو الذي ضمن بقاء وديمومة حياة الجمهورية الاسلامية.

واضاف، ان رسالة الشعب الايراني مفعمة بالسلام والانسانية لتحقيق التعايش السلمي، موجها نداءه الى شعوب المنطقة واكد بان هذه الشعوب قادرة على حماية امنها واستقرارها بنفسها.

ودعا الرئيس الايراني قوى الاحتلال في المنطقة الى مغادرتها والعودة الى بلدانها وإعادة الاموال التي تصرف على الحروب الى مصادرها، وقال: ان وجود القوات الاجنبية في المنطقة يتسبب في زعزعة الاستقرار فيها، ونحن نشهد منذ تواجد هذه القوات تزايد ظاهرة المخدرات وعدم الاستقرار.

في هذه الاثناء، تحيي ايران ابتداء من اليوم وعلى مدى اسبوع، الذكرى التاسعة والعشرين لاسبوع الدفاع المقدس المصادف للحرب التي شنها نظام صدام المخلوع ضدها بداية ثمانينيات القرن الماضي، حيث تجرى عروض عسكرية بالمناسبة في مختلف انحاء ايران.





وقد شهد مرقد الامام الخميني "قدس سره" جنوبي طهران، عرضا عسكريا ضخما صباح اليوم، حضره الرئيس محمود احمدي نجاد والملحقون العسكريون لدى السفارات الاجنبية في البلاد.

وتخلل العرض اطلاق اول سرب لمقاتلات "صاعقة" محلية الصنع، كما تم عرض مختلف انواع الصواريخ والدبابات والمعدات العسكرية المصنوعة بخبرات ايرانية.

وفي محافظة خوزستان جنوب غربي ايران، تحيي العشائر الايرانية ذكرى اسبوع الدفاع المقدس، حيث تستذكر التضحيات الجسام التي قدمها ابناء العشائر دفاعا عن بلدهم.

وتمثل الذكرى مناسبة لتجديد الولاء للثورة الاسلامية، والاستعداد للدفاع عنها امام اي تدخل اجنبي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة