ليبرمان "مرتاح" لاستئناف التسوية "دون شروط"

الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٥١ بتوقيت غرينتش

أبدى وزير خارجية حكومة الاحتلال الاسرائيلي افيغدور ليبرمان اليوم الاربعاء، ارتياحه للاتفاق الذي خرج به الاجتماع الثلاثي في نيويورك حول استئناف مفاوضات التسوية "بدون شروط مسبقة"، لكنه اكد ان التفاوض سيكون "طويلا".

وقال ليبرمان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف لاذاعة الاحتلال: "اشعر بالارتياح لحدوث اللقاء بحد ذاته وان يستأنف حوار بدون شروط مسبقة".

واضاف: "المهم هو ان تحترم الحكومة الاسرائيلية تعهداتها تجاه الناخبين والا ترضخ للضغوط".

وجاءت تصريحات ليبرمان في رد فعل على القمة الثلاثية التي جمعت الثلاثاء في نيويورك، الرئيس الاميركي باراك اوباما برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو.

ورفض ليبرمان اي تجميد للاستيطان اليهودي كشرط مسبق لاستئناف مفاوضات التسوية، مشيرا الى ان الفلسطينيين "لم يضعوا ابدا مثل هذا الشرط اثناء 16 عاما من المحادثات".

واضاف ردا على اسئلة الاذاعة من نيويورك حيث يتواجد: "ان التفاوض سيكون طويلا ومعقدا، وينبغي عدم انتظار نتائج مع ساعة توقيت في اليد".

ورأى ليبرمان مجددا انه من غير المرجح التوصل الى اتفاق مع الفلسطينيين في السنوات القادمة معتبرا انه يمكن التوصل في افضل الحالات الى "تسوية وقتية" مشيرا الى ان "عشرات النزاعات مستمرة في العالم دون اتفاق نهائي على تسويتها".

وقال نتنياهو في وقت سابق الثلاثاء، انه توصل مع عباس وبحضور اوباما، الى اتفاق عام على وجوب استئناف المفاوضات باسرع وقت ممكن ومن دون شروط مسبقة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة