علماء يعملون على هواتف جوالة تُشحن بجسم الإنسان

الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٣٣ بتوقيت غرينتش

تعكف مجموعة من العلماء الأمريكيين على تصنيع أجهزة هواتف جوالة تتمكن من شحن نفسها عبر الطاقة المتولدة عن حركة جسم الإنسان، بحيث يمكن لشخص ما أن يحرك إصبعه أو يطبع على لوحة مفاتيح كمبيوتر كي يملأ جهازا بالطاقة الكهربائية عبر ما يعرف باسم "تقنية النانومتر"، التي يعتبرها الخبراء وسيلة أكثر فعالية وأقل ضررا بالبيئة.

ولصنع مثل هذه الهواتف الباهرة، يقوم العلماء في كلية الهندسة بمعهد جورجيا للتقنية الأمريكي باستخدام "تقنية النانومتر"، بحيث يعملون على بناء أجهزة تعمل على وحدة قياس "النانومتر"، الذي يعادل واحد على مليار من المتر العادي، وبذلك يمكن تغيير بنيتها واستغلال هذا الأمر للحصول على الطاقة.

وأوضح قائد فريق البحث "زي.إل. وانغ"، بأنه عبر هذه التقنية يمكن "جعل مكونات الأجهزة الكهربائية، مثل الهواتف الجوالة، صغيرة وحساسة وذات أداء عالٍ."
وللتمكن من الحصول على الطاقة عبر حركة الحيوانات، قام فريق وانغ باستغلال آثار "الكهرباء

الانضغاطية"، والتي تشير إلى قدرة مواد معينة على توليد كمون كهربائي عندما يتم الضغط على أجزاء من الأجهزة التي تجري عليها التجارب.

وعبر هذه الوسائل، قام فريق البحث بصنع مولدات تعمل على مقياس "النانو"، والتي يمكن لها أن تمتص الكهرباء المتأتية عن حركات الأجسام، سواء البشرية منها أو الحيوانية.

وبحسب وانغ، تمكن الفريق من الحصول على كهرباء متأتية من ركض حيوان "الهمستر" على عجل وعليه جهاز يعمل على النانو على ظهره، ليتمكن الفريق بعد ذلك من زرع مولد يعمل على مقياس نانو في قلب فأر، واستطاعوا الحصول على طاقة من مجرد خفقان قلب الحيوان الصغير.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة