المريخ لم يكن دوماً أحمر اللون

الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٤٢ بتوقيت غرينتش

الكوكب الأحمر، اي المِريخ، لم يكن دوما احمر اللون وفقا لنظرية جديدة تحاول تفسير كيفية اكتساب كوكب المريخ تميزه باللون الاحمر.

فحتى وقت قريب، كان يعتقد ان لون المريخ الأحمر هو نتاج الماء السائل، الذي يعتقد العلماء أنه تدفق على سطح الكوكب منذ مليارات السنين وامتزج بالصدأ نتيجة تدفقه بين الصخور فتلون بالاحمر.

ولكن بعد استكشاف المسبار سبريت ـ روفز للمريخ حين هبط على سطح الكوكب في العام 2004، وجد العلماء أدلة على بعض المعادن التي اتلفتها المياه ، مما يوحي بأن الغبار الاحمر على سطح المريخ لم يحتك أبدا مع تدفق المياه.

"كان ذلك مفاجأة للجميع" ، بحسب جوناثان ميريسون من مختبر اهوس لمحاكاة المريخ في الدنمارك.

فقد وجدت دراسة جديدة آلية محتملة لتفسير اللون الاحمر الصدئ للمريخ دون مياه سائلة. وتشير هذه الدراسة الى أن اللون الاحمر على كوكب المريخ هو تطور حديث نسبيا.

وان مجرد تطحن الصخور بسبب التأكل يمكن ان يؤدي الى وجود البقع المعدِنية الحمراء التي تلون الغبار على سطح المريخ.

ولاختبار هذه الفكرة، وضع ميريسون وزملاؤه عينات من الكوارتز الرملي في قوارير من الزجاج واستخدموا آلة لخلطها مرارا وتكرارا.

ووجدوا أن مجرد تقلب هذه الرمال بفعل دوران الالة المشابه للرياح الخفيفة على سطح المريخ، يكفي الى أن يؤدي إلى تأكل الكوارتز، وتحويل نحو 10 في المئة من حبيبات الرمل الى غبار وجسيمات دقيقة خلال أكثر من سبعة أشهر.

ثم اضاف العلماء الى القوارير الماغنتيت المجفف، وهو أوكسيد الحديد الموجود حاليا على المريخ، وواصلوا عملية خض العينات الى ان لاحظوا أن الخليط يزداد احمرارا.

فهل هي العملية نفسها على سطح المريخ؟

على الرغم من انهم لا يستطيعون حتى الآن إثبات أن هذا هو ما حدث على كوكب المريخ، يعتقد العلماء ان هذا التفسير معقول اي ان كوكب المريخ لم يكن دوما احمر اللون بل ان احمراره تم مع الزمن وعبر ملايين السنين بدلا من بلايين السنين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة