المسعري: النظام السعودي مبني على شرعية دينية مزيفة ومشيخة منافقة

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٠٥ بتوقيت غرينتش

اعتبر معارض سعودي ان النظام الحاكم في المملكة مبني على شرعية دينية مزيفة، مؤكدا ان الاصلاح السياسي الذي اضطر النظام الى الرضوخ له بضغوط من الغرب بقي مجرد وعود لم تجد طريقها الى التطبيق على الارض.

وقال المعارض السعودي محمد المسعري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء ضمن برنامج "تحت الرماد" : ان الحكم السعودي نظام اقطاعي غير مستقل وتابع للدول العظمى، حيث يعتبر الحاكم نفسه مالك الارض ومن عليها، حيث ان طبيعة النظام وشكله وعقليته وفلسفته تختلف جذريا عن اي نظام في العالم الان.

واشار المسعري الى وجود انتخابات في ارض الحجاز منذ ايام الحكم العثماني في المملكة لكن الحكم السعودي عمل على اماتتها تدريجيا، وبقي الاصلاح السياسي مجرد وعود لم تجد طريقها الى التطبيق على الارض، معتبرا ان النظام اضطر الى ترتيبات شكلية لاقناع المجتمع الدولي والبعض في الداخل بوجود تغيير واصلاح سياسي في البلاد.

واكد تقبل المجتمع السعودي للاصلاحات السياسية نظرا لتمتعه بقابليات مدنية واجتماعية وثقافية كثيرة وواسعة، مشيرا الى وجود دول هي في مستوى اقل بكثير مما هو في السعودية، لكنها تشهد انتخابات على مستوى يمكن ان يكون مقبولا الى حد ما.

واعتبر المسعري "ان النظام السعودي مبني على شرعية دينية مزيفة حيث يصدر مجموعة من المشايخ المنافقين والجهلة الفتاوى التي لا رأس لها ولا زمام ولا خطام"، مشيرا الى "ان الاسلام ينص على ان السلطة للامة التي تفوضها للحاكم حسب المرحلة التاريخية وبنية الدولة".

واشار هذا المعارض السعودي الى "ان القواعد الاساسية في الشرع ثابتة ومسلم بها وليس عليها خلاف، لكن كيفية تطبيقها وتنفيذها واستغلال الوسائل والاساليب امور تعود للامة".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة