سعد الحريري يجدد مشاوراته النيابية لتشكيل الحكومة

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٠٤ بتوقيت غرينتش

أجرى رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري الخميس سلسلة استشارات نيابية في مجلس النواب لتشكيل حكومة جديدة.

وتهدف المشاورات المقرر ان تمتد خمسة ايام الى الاستماع الى مطالب الكتل البرلمانية والتشاور معها في السبل الكفيلة بالتعجيل بولادة الحكومة.

وقد التقى الحريري في مستهل مشاوراته التي تستمر حتى الثلاثاء المقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري وكتلته النيابية التي اكدت تاييدها لحكومة وحدة وطنية يكون فيها للاكثرية 15 وزيرا وللمعارضة 10 وزارء فيما تكون حصة رئيس الجمهورية 5 وزراء .

كما التقى الحريري نائب رئيس المجلس فريد مكاري على ان يلتقي بعد ظهر الخميس كتلتي الوفاء للمقاومة واللقاء الديمقراطي.

وقال مكاري في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء ان الحريري "لم يقصر بشيء ولن يألو جهدا وانفتاحا لتشكيل حكومة يشارك فيها الجميع"، مشيرا الى انه تمنى على الحريري انه لابد ان يأخذ في الاعتبار "عدم جواز أن يبقى البلد من دون حكومة".

وأضاف انه لاحظ ان "ثمة من لا يريد لهذا البلد أن ينطلق ولا لمؤسساته أن تعمل بانتظام"، معتبرا أن "الوقت قد حان لوضع حد لسياسات التعطيل وترك المخلصين من أمثال سعد الحريري يعملون لخير الوطن ويطلقون ورشة وطنية شاملة للنهوض بالبلد".

واجتمع الحريري أيضا مع نواب كتلة (التنمية والتحرير)، التي أعلن باسمها النائب انور الخليل، أنها طالبت الحريري بـ "تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس صيغة 15 وزيرا للاكثرية، و10 للاقلية و5 وزراء لرئيس الجمهورية"، التي كان قد اتفق عليها بين مختلف الاطراف قبيل اعتذار الحريري عن التكليف الاول لتشكيل الحكومة .

وقال الخليل للصحفيين، إن الكتلة شددت على" ضرورة تشكيل الحكومة بوقت سريع"، مجددة مطالبة الحريري بمسألة قضية الامام موسى الصدر، والتعويضات للمتضررين من العدوان الاسرائيلي على لبنان في تموز/يوليو عام 2006.

اما النائب روبير غانم فقد دعا بعد لقائه الحريري الى "الترفع عن الخصوصيات والمصالح الضيقة"، مشيرا الى انه لا ينبغي انتظار "وقوع أحداث أمنية لكي نصل إلى تسوية ما".

وحث غانم على "التمسك بالدستور نصا وروحا ودعم الحريري ورئيس الجمهورية لتشكيل حكومة على مستوى طموح اللبنانيين".

فيما أوضح النائب ميشال عون رئيس تكتل (التغيير والإصلاح) للصحفيين بعد اجتماع الكتلة مع الحريري أن "المشاورات كانت صريحة ومفيدة وتناولت كل المواضيع المعقدة وتبادلنا فيها الآراء، كما اتفقنا على عقد جلسة أخرى لاستكمال المواضيع الكثيرة".

ومن المتوقع ان يواصل الحريري مشاوراته مساء اليوم بلقاء كتلة النائب وليد جنبلاط وكتلة نواب حزب الله وكل من النائبين ميشال المر ونقولا فتوش.

وكان الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان قد أعاد تكليف الحريري تشكيل الحكومة في السادس عشر من الشهر الجاري اثر استشارات نيابية ملزمة، بعدما اعتذر الاخير في العاشر من سبتمبر الجاري عن تشكيل الحكومة بعد 73 يوما من تكليفه من قبل رئيس الجمهورية.

يذكر ان قوى الاقلية البرلمانية كانت رفضت تشكيلة لحكومة وحدة وطنية قدمها الحريري الى الرئيس اللبناني بسبب"رفع الحريري مرسوم تأليف الحكومة الى رئيس الجمهورية وفرض الحقائب والأسماء على حصة الاقلية في الحكومة من دون أخذ موافقتها".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة