زيلايا يحذر من انهيار مفاوضات انهاء الازمة في بلاده

الجمعة ٢٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:٠٢ بتوقيت غرينتش

حذر مانويل زيلايا رئيس هندوراس المخلوع من ان المفاوضات التي تستهدف انهاء ازمة سياسية مستمرة منذ ثلاثة اشهر ستنهار ما لم يوافق قادة الانقلاب الذي أطاح به على التخلي عن السلطة.

وقال الرئيس اليساري الذي اطيح به في انقلاب يوم 28 يونيو حزيران الماضي انه اجتمع مع ممثل للحكومة التي تدير البلاد ولكن لم يحقق تقدما کبيرا.

وکان زيلايا تحدث مع اجتماع لمجلس الأمن الدولي لبحث الازمة السياسية في هندوراس ومستقبل زيلايا.

ودعا زيلايا انصاره الى التوافد على عاصمة هندوراس للضغط على حكومة الانقلاب التي يقودها روبرتو ميتشيليتي الحاکم الحالي الذي يقاوم مطالب دولية بعودة زيلايا للسلطة.

الى ذلك اعلن رئيس الحكومة المؤقتة روبرتو ميشيليتي موافقته على الحوار مع الرئيس المخلوع مانويل زيلايا بوساطة رئيس كوستاريكا اوسكار ارياس.

وكان زيلايا الذي عاد الى بلاده، قد دعا ميشيليتي الى أن يقدم مصلحة البلاد على مصلحته الشخصية، كما دعا انصاره للاستمرار في الاحتجاجات للضغط على الحكومة لبدء الحوار.

ويسعى زيلايا الذي يحظى بدعم المجتمع الدولي، لاستعادة منصبه بشكل سلمي لحين انتهاء فترة رئاسته.

هذا وتولى مجلس الامن الدولي امر البحث في وضع هندوراس المتازم لوضع حد للخلافات وحل ازمة السلطة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة