شخصيات مغربية تنتقد تعاطي قناة العربية مع قضايا المنطقة

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٢٤ بتوقيت غرينتش

اعتبرت شخصيات مغربية ان اسلوب تعاطي قناة العربية الممولة سعوديا مع قضايا المنطقة بعيد عن المهنية والموضوعية، كما استنكروا هجومها غير المبرر على قوى الممانعة وفي طليعتهم ايران.

وقال استاذ العلوم السياسية بجامعة طنجة علي حامي الدين في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: لا شك ان تعاطي قناة العربية مع القضية الفلسطينية والانتخابات الاخيرة في ايران لم يكن تعاطيا مهنيا محايدا وانما كان منحازا لجهة سياسية على حساب اخرى.

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد عبد الله المنصوري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: لا يمكن الحديث عن قناة العربية دون الحديث عن الدولة التي تمولها وهي المملكة السعودية التي لها اجندتها الخاصة في المنطقة.

واضاف المنصوري: ان الانتخابات الايرانية يقابلها نموذج نقيض في السعودية التي يحرم فيها على المرأة قيادة السيارة، وقبل ذلك يحرم على كل مواطن هناك ان يشارك في الانتخابات ويحرم بذلك من حق تقرير مصيره فيما يتعلق بالسياسات العامة للبلاد.

واعتبر ان طريقة تغطية قناة العربية للاحداث المختلفة في المنطقة جزء من الاجندة التي تخدم النظام الممول لها.

الى ذلك قال الرئيس السابق لفدرالية الصحفيين المغاربة احمد اويحمان في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ما يكبر خيبة امل الامة في قناة العربية هو هجومها غير المبرر على قوى الممانعة في منطقة الشرق الاوسط مثل ايران وسوريا وحزب الله وحماس وكل القوى التي تجسد فخر هذه الامة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة