اتهام افغاني بالتآمر لتنفيذ اعتداء ارهابي في الولايات المتحدة

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٢٥ بتوقيت غرينتش

اتهمت السلطات الاميركية امس الخميس رجلا ذا اصول افغانية بالتخطيط لصنع قنبلة وتفجيرها في مدينة نيويورك في ذكري هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وقالت وزارة العدل الاميركية بعدما تلت محضر الاتهام الذي اعدته هيئة للمحلفين في بيان ان نجيب الله زازي (24 عاما) "تآمر عمدا مع اشخاص اخرين لاستخدام سلاح او اسلحة دمار شامل (...) وخصوصا قنابل وعبوات ناسفة".

وزازي الذي يعمل سائق حافلة في مطار دنفر كولورادو (غرب) متهم بتلقي تعليمات من بيشاور في باكستان لصنع متفجرات وبالتوجه الى نيويورك لتنفيذ مخططاته.

وقالت السلطات ان من المتفجرات التي كان يدرسها "بيروكسيد الاسيتون" المركب الذي استخدم في الاعتداءات التي استهدفت وسائل النقل العام في لندن في 2005 وفي المحاولة التي قام بها ريتشارد ريد في 2001 للصعود الى طائرة بمتفجرات خبأها في حذائه.

وزازي الذي سينقل الى نيويورك مسجون في دنفر. وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة اذا ادين.

وقال ممثل الادعاء في مدينة دنفر الاميركية تيم نيف، انه يجب الابقاء على نجيب الله زازي قيد الاحتجاز.

واضاف ان هناك ادلة تثبت عزمه على تنفيذ هذا الاعتداء. واوضح نيف ان زازي قد زار باكستان عدة مرات وتلقى تعليمات حول كيفية تنفيذ الهجوم.

من جانبه نفى محامي زازي الاتهمات، مشككا في وجود مؤامرة كما يدعي المحققون الاميركيون.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة