حماس تجدد رفضها اجراء الانتخابات في ظل الانقسام

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٢٩ بتوقيت غرينتش

جددت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" رفضها اجراء الانتخابات في ظل الانقسام الفلسطيني، فيما دعت حركة فتح الى الاحتكام الى القانون الاساسي الفلسطيني في ذلك، في وقت حذر المراقبون من خطورة الموقف ودعوا الجميع الى تحمل مسؤولياتهم.

وقال المتحدث باسم حماس ايمن طه في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: لا يمكن اجراء الانتخابات دون ان يكون هناك اي توافق عليها سواء في موضوع التوقيت او في موضوع القانون الانتخابي، معتبرا ان الواقع يفرض في قطاع غزة والضفة الغربية عدم امكانية اجراء انتخابات في ظل الانقسام الفلسطيني.

من جهته، قال القيادي في حركة فتح قدورة فارس في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: لا يمكن الانتظار حتى التوصل الى اتفاق من اجل اجراء الانتخابات والذي ربما لن يتم التوصل اليه اصلا، معتبرا ان الحل هو في احترام ما تنص عليه القوانين الفلسطينية وفي مقدمتها القانون الاساسي.





الى ذلك، قال المحلل السياسي الفلسطيني ياسر الوادية في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان القضية الفلسطينية في خطر، فهناك تهويد للقدس واستيطان وتوغلات اسرائيلية وسقوط شهداء في قطاع والحصار، كل ذلك يحتم على الجميع ان يدركوا تماما خطورة الموقف وان يتحملوا المسؤولية في الفترة الحالية ليتمكن الجميع من توحيد الصف الفلسطيني.

وتأتي هذه التصريحات عشية توجه وفد من حركة حماس الى القاهرة لتسليم ردها على الورقة المصرية بشأن انهاء الانقسام الفلسطيني.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة